الاثنين..افتتاح الدورة التدريبية للتفتيش الموقعي لأسلحة الدمار الشامل بمعهد الفلك

الاثنين..افتتاح الدورة التدريبية للتفتيش الموقعي لأسلحة الدمار الشامل بمعهد الفلكمعهد الفلك

يستضيف المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بعد غد الإثنين فعاليات الدورة التعريفية الإقليمية ال26 للتفتيش الموقعي لمنظمة الحظر الشامل للتجارب النووية بالتعاون مع منظمة معاهدة شاملة لحظر التجارب النووية بمشاركة 55 مشاركا من 42 دولة.

وأشار الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد ، في تصريح له اليوم ، إلى أن ذلك يأتي في اطار جهود الدولة المصرية ضمن الخطة الاستراتيجية 2030 لتشمل عدد من المحاور سواء الاستثمار في البحث العلمي، وتوطين التكنولوجيا وأيضا حماية الأمن القومي .

وقال إن الدورة، التي تستمر ٧ أيام ،ستقدم نظرة شاملة عن التفتيش الموقعي ضمن إطار مفاهيم التحقق من معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية ، بما في ذلك الإجراءات والتقنيات والعمليات.

وأضاف أن فعاليات الدورة تهدف توسيع قاعدة المتخصصين للمشاركة في الأنشطة الميدانية ذات الصلة في المستقبل، وستشمل تدريبا عمليا يتيح للمتدربين تطبيق مهاراتهم ومهارات التفاوض .

وكشف رئيس المعهد عن افتتاح مبنى المركز الوطني المصري لبيانات نزع السلاح الجديد بالمعهد، بالتزامن مع افتتاح فعاليات الدورة، وهو مركز متميز لمنظمة الحظر الشامل للتجارب النووية ، لتعزيز مبادرات المنظمة في أفريقيا .

يذكر ان مصر قد شاركت في مجموعة العمل العلمية التي بدأت في ثمانيات القرن الماضي للبدء في اعداد قواعد منظمة لمراقبة استخدام التفجيرات النووية لتطوير أسلحة الدمار الشامل، وبناء عليه تم اعداد الاتفاقية الدولية والتي تم توقيعها عام 1996 حيث انضمت مصر لها عام 1997، ويمثل المركز الوطنى لبيانات نزع السلاح والذى يستضيفه المعهد نقطة الاتصال الفني لهذه المنظمة، حيث يدير المركز مجلس إدارة ممثل به جميع الجهات الوطنية المعنية بملف نزع السلاح النووي الشامل.

أضف تعليق

الكنز المصري (1-2)

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
إعلان آراك 2