نائب رئيس الإمارات يؤكد حرص بلاده على تعميق التعاون مع مصر

نائب رئيس الإمارات يؤكد حرص بلاده على تعميق التعاون مع مصرالشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يستقبل رئيس مجلس الوزراء

مصر12-2-2024 | 13:49

أعرب نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن تقدير رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، للرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيدا بالعلاقات الأخوية التي تربط بين قيادتي البلدين، ومؤكدا حرص بلاده على تعميق التعاون مع مصر في كافة المجالات.

جاء ذلك خلال استقبال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اليوم الاثنين رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وذلك على هامش فعاليات "القمة العالمية للحكومات 2024"، التي تستضيفها مدينة دبي؛ خلال الفترة من 12 إلى 14 فبراير الجاري.

وحضر اللقاء وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتورة هالة السعيد، ووزيرة التعاون الدولي الدكتورة رانيا المشاط،، ووزير شؤون مجلس الوزراء بدولة الإمارات العربية الشقيقة محمد عبد الله القرقاوي، وسفير مصر لدى الإمارات شريف عيسى، وسفيرة الإمارات لدى مصر مريم الكعبي، وعدد من الوزراء والمسئولين الإماراتيين.

كما أعرب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن خالص ترحيبه بالدكتور مصطفى مدبولي والوفد المرافق له، مؤكدا عمق ومتانة العلاقات الوثيقة التي تربط بين البلدين.

من جانبه، نقل رئيس مجلس الوزراء تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مشيداً بالتنظيم الرائع للقمة، كما أشاد بالتطور الدائم والملحوظ الذي تشهده إمارة دبي.

وأعرب مدبولي عن تقديره للدعوة الكريمة المُوجهة للمُشاركة في القمة العالمية للحُكومات في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، معتبراً أنها تكتسبُ أهمية كبيرة لكونها تجمع قادة الفكر والخبراء العالميين، وصُناع القرار؛ لاستهداف تطوير الأدوات والسياسات، والنماذج التي تعتبر ضرورية في تشكيل الحكومات المستقبلية.

وأكد رئيس الوزراء تقدير مصر للعلاقات المُتنامية بين البلدين، والتطلع لمزيد من التعاون الثنائي؛ لاسيما في مجال التجارة والاستثمار، وكذا امتداد الشراكة الاقتصادية لتنفيذ العديد من المشروعات، بما يُحقق المصلحة المشتركة والمنفعة المتبادلة للجانبين.

وأشاد مدبولي بعمق العلاقات بين البلدين الشقيقين، وثمن الدعم الإماراتي الدائم لمصر، مؤكداً عمق العلاقات والروابط التاريخية بين الشعبين وقيادتي البلدين.

وفى ذات السياق، أشار مدبولي إلى حرص الحكومة على تعميق التعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة في كافة المجالات، لاسيما في مجال التعاون الاقتصادي الذي يشهد تطورًا ملحوظاً، ولفت إلى مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم بين مصر و الإمارات في مجال تطوير العمل الحكومي، مؤكداً حرصه على تبادل الخبرات بين البلدين في مجال الحكومة والإدارة.

من جانبها، أشادت الدكتورة هالة السعيد، بالتعاون والتنسيق المستمر بين مصر ودولة الإمارات الشقيقة، لاسيما في مجال الحوكمة، وأشارت بشكل خاص إلى مشروع مركز "خدمات مصر" في محافظة أسوان، والذي يعد مركزاً نموذجياً، حيث تم إنشاؤه ضمن مخرجات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في مجالات التحديث الحكومي، ويعتمد المركز منظومة ذكية مبتكرة لتقديم أكثر من 30 خدمة حكومية، تتضمن: خدمات الأحوال المدنية، والخدمات المصرفية، وخدمات التوثيق، وخدمات السجل التجاري، وخدمات التنمية الصناعية، إضافة إلى الخدمات المرورية، فضلاً عن تقديم الخدمات التدريبية المتميزة، وأكدت السعيد أهمية متابعة جهود إنشاء المركز بما يحقق الأهداف المرجوة منه.

وفي الإطار ذاته، أعرب محمد عبد الله القرقاوي، عن تقديره للتعاون الذى يتم حاليا بين البلدين في عدد من المجالات، منها مسابقة التميز الحكومي، التي تحظى باهتمام ودعم من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأعرب الدكتور مصطفى مدبولي، في ختام اللقاء، عن تمنياته بكل الخير والتطور والازدهار لدولة الإمارات الشقيقة في ظل ما تشهده من نهضة تنموية شاملة.

أضف تعليق

الكنز المصري (1-2)

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
إعلان آراك 2