المنتج المحلي ودعم الاقتصاد المصري .. بمركز النيل للإعلام بـ الإسكندرية

المنتج المحلي ودعم الاقتصاد المصري .. بمركز النيل للإعلام بـ الإسكندريةندوة المنتج المحلي ودعم الاقتصاد المصري

محافظات19-2-2024 | 19:47

نظم مركز النيل للاعلام التابع للهيئة العامة للإستعلامات، اليوم، ندوة تثقيفية بعنوان (المنتج المحلي ودعم الاقتصاد المصري"، وذلك في إطار الحملة القومية (مستقبل ولادنا في منتج بلدنا)، التي دشنها قطاع الإعلام الداخلي برئاسة الدكتور أحمد يحيى، لدعم المنتج المحلي وتطوير الصناعة، بحضور النائبة إحسان شوقي عضو مجلس النواب، وأشرف عوض المنسق العام لمؤسسة القادة بـ الإسكندرية، وبحضور ممثلي المجتمع المدني، والمؤسسات الحكومية.

وأفتتحت الإعلامية أماني سريح مدير مجمع إعلام الجمرك، الندوة بالترحيب باالحضور، موضحة دور قطاع الإعلام الداخلي ومراكز الإعلام التابعة له في نشر الوعي لدى كل المواطنين بمختلف القضايا المجتمعية، موضحةً أن محور الحملة القومية التي أطلقتها الهيئة لدعم الصناعة الوطنية وتفضيل شراء المنتج المحلى تحت شعار (مستقبل ولادنا في منتج بلدنا)، تستهدف تحسين جودة الصناعات المحلية والبيئية، ودعم وتوطين الصناعات الوطنية، وحل المشاكل التي تواجه أصحاب الصناعات والمشروعات الصغيرة، بالإضافة الى تقليل الفاتورة الاستيرادية وخفض معدل البطالة، وتشجيع المشروعات الصغيرة.

وتحدثت النائبة إحسان شوقي عضو مجلس النواب، أن الدولة المصرية أطلقت شعار (بكل فخر صنع في مصر) لتشجيع المنتجات المحلية وزيادة الاهتمام بتوطين الصناعة المحلية باعتبارها أمل مصر في تحقيق النهضة التنموية المنشودة ومن هذا المنطلق استمرت جهود كافة أجهزة الدولة المصرية في دعم الإنتاج المحلي لتحقيق الصناعة المحلية تطور كبير خلال العشر سنوات الأخيرة على الرغم من الأزمة الاقتصادية العالمية فاتجهت الدولة المصرية لتشجيع المشروعات الصناعية المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وتحفيز الاستثمار الصناعي و المنتج المصري وتنمية الصادرات وزيادة الاهتمام بالتعليم الصناعي.

وأضافت "شوقي"، كما قامت الدولة المصرية بتحقيق طفرة صناعية كبيرة بإنشاء 17 مجمع صناعي بعدد يتجاوز 5000 وحدة صناعية، بالإضافة لإقامة عدد من المدن الصناعية وتعديل عدد من التشريعات التي تستهدف تيسير الاستثمار الصناعي في مصر وغيرها الكثير من الإنجازات ليصبح القطاع الصناعي مشاركا بحوالي 20% من الناتج القومي الإجمالي لأول مرة في تاريخ مصر الحديثة.

وأكدت عضو مجلس النواب، أن وزير الصناعة، أعلن ان الناتج الصناعي لعام (22/23)، بلغ نصف تريليون جنية بمعدل حوالي 10% مع زيادة الصادرات المصرية وانخفاض الواردات، والجهود الكبيرة التي بذلتها الدولة المصرية تتطلب تكاتف من أبناء الشعب المصري لدعم وتشجيع المنتج المحلي ورفع شأن الصناعة المصرية لتحقيق النهضة الصناعية التي تستحقها مصر بأيدي أبنائها.

وقال "أشرف"، أن المواطنين ينقسمون الى نوعين الأول مواطنين مستهلكين والنوع الثانى مواطنين منتجين، النوع الأول يستهلك السلع دون التفكير، ويعتمد على غيره في الاستهلاك، والنوع الثاني هو شخص منتج ينفق على نفسة من خلال مشروعة أو شركته الخاصة، وهذا النوع يضيف إلى بلده ويقوي اقتصادها ويدعمها ويدفع عجلة التطور داخل بلده، ويؤثر بالإيجاب على نفسه وأسرته وبلده ومجتمعه.

وأكد أن، جودة المنتج الذي تنتجه الشركات تجعل المستهلك يثني على المنتج ويرشحه إلى الأخرين، ومن ثم يتم بناء الثقة بين المواطنين والشركة المنتجة التي تهتم برفع جودة منتجاتها لتنافس بها باقي الشركات.

وأوضح "أشرف"، أن المواطن يستطيع أن يدعم اقتصاد بلده من خلال دعم المنتج المصري وتفضيله على المنتج الأجنبي، وأن يصبح منتجًا وليس مستهلكًا، وكذلك بأن يحد من استهلاكه ويرشده، موضحًا الفرق بين الحد من الاستهلاك وترشيد الاستهلاك، مطالبًا الجميع بالبدء في تغيير نمط الحياة.

وأضاف أن، هناك جهات مانحة للقروض الميسرة لمن يرغب في إقامة مشروع خاص به، وأن جهاز تنمية المشروعات يقدم المشورة ودراسات الجدوى لمساعدة صغار المصنعين.

أضف تعليق