إعلامية تطلق مبادرة دعم المحتوى الرقمي للغة العربية عبر الإنترنت

إعلامية تطلق مبادرة دعم المحتوى الرقمي للغة العربية عبر الإنترنتصورة أرشيفية

تحت رعاية المنظمة العربية للحوار والتعاون الدولي انعقدت فعاليات الدورة الحادية والخمسون بعنوان: (في إطار الاحتفال باليوم العالمي للغة الأم: اللغة العربية والذكاء الاصطناعي.. إلى أين؟)، بحضور عدد كبير من أعضاء الصالون من النخبة والأكاديميين والمتخصصين والمفكرين من عدد من الدول العربية منها لبنان والجزائر وليبيا والسودان ومصر .

وأعربت أ.د/ حنان يوسف، أستاذ الإعلام الدولي وعميد كلية الإعلام بالأكاديمية البحرية بالقرية الذكية، عن حرص فريق الصالون الثقافي بمواكبة التطورات التي نشهدها في المجتمع، ومن بينها الانتشار المتزايد لتقنيات الذكاء الاصطناعي، الأمر الذي دفعنا للنظر لوضع لغتنا العربية من تلك التقنيات باعتبارها اللغة الأم.

وشددت يوسف، أن منظمات المجتمع المدني يجب أن تتكاتف مع وسائل الإعلام للتصدي لتلك القضايا التي من شأنها تحقيق الفائدة للمجتمعات العربية، ومراجعة الأولويات المتبناة الآن دون النظر لمستقبل المجتمعات العربية وبالتبعية الحفاظ على الهوية الثقافية الخاصة بنا.

وشهد الصالون عدد كبير من المتخصصين في المجال، حيث قدموا مجموعة من الأطروحات الثرية حول وضع اللغة العربية في عالم تقنيات الذكاء الاصطناعي، في ظل انطلاق تلك التكنولوجيات من قبل الدول الأجنبية والغربية، وبالتالي يتم النظر إلى اللغة العربية في ترتيب متأخر.

وأوضح المشاركون أن اللغة العربية بثرائها وتنوعها اللفظي، وعلى الرغم من تحدث ملايين البشر على مستوى العالم، لا تحظى بالتقدير الكافي في عالم الذكاء الاصطناعي، مما دفع العديد من الخبراء في القيام بمحاولات جادة لتعظيم استخدام لغتنا العربية في عالم التطبيقات الحديثة، ولكن يحتاج الأمر إلى دعم مادي كبير من قبل الحكومات والإدارات المعنية في الدول العربية لتحقيق تحول ملحوظ.

وقال المشاركون أن تقنيات الذكاء الاصطناعي تعد بمثابة سكين يجب استخدامه بحرص والاستفادة منه وفقًا لضوابط، حتى لا يتحول لأداة تعيق حياة البشر، في ظل استحداث عدة وظائف جديدة بتقنية الذكاء الاصطناعي تحل محل البشر.

وأوضحت إدارة الصالون برئاسة الأستاذة الدكتورة حنان يوسف أن الصالون بصدد إعداد مسودة بعدة توصيات من مخرجات هذا اللقاء لرفعها إلى الجهات المعنية من أجل تطوير وضع اللغة العربية في عالم تقنيات الذكاء الاصطناعي.

واختتمت فعاليات الصالون بفقرة غنائية للفنانة الشابة ندي المنسي، عضو الصالون الثقافي بأغنية "ألف شكر" التي قدمتها أمام فخامة السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي في حفل "قادرون باختلاف" عن ذووي الهمم .

وأختتم الصالون الثقافي بإطلاق الدكتورة حنان يوسف مبادرة دعم المحتوي الرقمي العربي عبر الانترنت بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية وغير الحكومية لتعزيز دور اللغة العربية من منطلق دعم الهوية في تطبيقات الذكاء الاصطناعي .

أضف تعليق

حكايات لم تنشر من سيناء

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
تسوق مع جوميا

الاكثر قراءة

إعلان آراك 2