افتتاح المسجد المحلي الأثري برشيد بالبحيرة عقب توقف 15 عاما

افتتاح المسجد المحلي الأثري برشيد بالبحيرة عقب توقف 15 عاماافتتاح المسجد المحلي الأثري

محافظات4-3-2024 | 22:12

افتتحت نائب محافظ البحيرة، نهال بلبع، المسجد المحلي الأثري برشيد، بعد انتهاء عمليات الترميم، لينطلق منه صوت الآذان مرة أخرى عقب توقف دام أكثر من 15 عامًا، والذى يعد ثاني أكبر مسجد أثري بالمحافظة بعد مسجد زغلول الأثري.

وقالت نائب المحافظ - بحسب بيان صادر اليوم /الإثنين - إن ذلك يأتي في إطار الاستعداد لشهر رمضان المبارك، والاهتمام بعمارة بيوت الله وخطة الدولة لإعادة إحياء المباني التاريخية، وإضفاء طابع حضاري عليها، ضمن خطة تطوير رشيد وتحويلها إلى متحف مفتوح للآثار الإسلامية.

والمسجد المحلي يقع وسط السوق العمومي بمدينة رشيد، وتبلغ مساحته نحو 2300 متر، ويضم 4 مداخل رئيسية، وبه 99 عموداً، ويبلغ ارتفاع مئذنته نحو 19 متراً، ويوجد به ضريح "علي المحلي" المتوفي سنة 90 هجرية، ويضم المسجد مكتبة زاخرة بالكتب والمخطوطات الإسلامية، بجانب أنه يتميز بتصميم معماري مميز، فهو من المساجد ذات الأروقة والصحن، ويطل بواجهتين في الشرق والجنوب.

وتابعت أن الواجهة الشرقية تضم ثلاثة مداخل، بجانب شباك السبيل الذي صمم من النحاس، وتحيط به أشرطة من الرخام وتعلوه مظلة فوقها شباك مزدوج مكون من قسمين معقودين بينهما عمود رخامي وتضم حجرة السبيل حوضًا رخاميًا، أما المداخل الثلاثة بهذه الواجهة فكل منها بارز، يتوجه صف من الشرفات المدرجة وتتوسطه حنية يعلوها عقد ثلاثي ذو خوصات، وتزينها زخارف الطوب، أما الواجهة الجنوبية فتضم مدخلاً يشبه مداخل الواجهة الشرقية".

ويضم المسجد 12 بائكة من عقود مدببة تقوم على أعمدة متنوعة الأحجام والأشكال، وتحمل السقف الخشبي ويتوج الصحن شرفات نصف دائرية تقوم على قواعد، أما الضريح الذى يتوسط رواق القِبلة فهو عبارة عن حجرة مربعة ذات بابين، في الشمال والجنوب، ويشغل كل من المدخلين حجر بارز تتوسطه حنية متوجة بعقد ثلاثي، والمنبر من خشب الخرط المتنوع والحشوات الخشبية، وعليه كتابات بخط النسخ، أما المئذنة فتقع في الزاوية الجنوبية الشرقية.

أضف تعليق

حكايات لم تنشر من سيناء

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
تسوق مع جوميا

الاكثر قراءة

إعلان آراك 2