النصر المبين في رمضان

النصر المبين في رمضانسعاد سلام

الرأى31-3-2024 | 17:46

وقعت أعظم الفتوحات الإسلامية والمعارك الفاصلة في تاريخ الأمة العربية والإسلامية في شهر رمضان ، وكان منها العاشر من رمضان وعبور خط بارليف وهو من أعظم انتصارات الأمة العربية فى تاريخها الحديث الذى جسد بسالة الجيش المصرى ومعجزة عسكرية وقوة إرادة القوات المسلحة، وهو فخر لكل مصرى، وأصبح نقطة تحول كبرى فى التاريخ وتحول مسار الصراع العربى الإسرائيلى، وتحطيم أسطورة جيش إسرائيل الذى لا يقهر، ولأن شهر رمضان هو مصدر الطاقة الإيمانية والروحانية والإيجابية التي تدفع المسلمين إلى العمل بعزم وقوة وإيمان بنصر الله في ميدان الحرب والجهاد الذي سوف نجد بشائره بنصر أهلنا في غزة بإذن الله في هذه الأيام المباركة وخير شاهد النصر المبين في رمضان يوم فتح مكة وكان له أثر كبير في تاريخ البشرية، فقد أنهى عبادة الأصنام وتسابقت الشعوب والقبائل للدخول في الإسلام، ووضع النبي صلى الله عليه وسلم الأسس الخالدة التي قامت عليها الفتوحات الإسلامية مثل العفو والصفح عند المقدرة، وكان النصر حليف كل المعارك في رمضان منها فتح السند، وهو باب الإسلام الكبير في شرق آسيا، و؟؟؟ الجيش الذي حطم سطوة الإسبان، ومعركة حطين، كانت بوابة تحرير المسجد الأقصى وإنهاء مأساة 90 سنة وعمورية وفتح الأندلس الذي تمدد الإسلام نحو أوروبا بقيادة طارق بن زياد و12ألفًا من جنوده، فكسروا عنفوان الجيش القوطي وفقد ملكه، و40 ألفا من مقاتليه، وانطلق الفتح الإسلامي، و"عين جالوت" كانت أول هزيمة للتتار الذي لا يقهر وغزوة بدر ومعركة القادسية بقيادة سعد بن أبي وقاص، وهي معركة فاصلة بين المسلمين والفرس وغيرها من الانتصارات والفتوحات التي كانت رمزا للعزة والكرامة وقد جاء في قوله تعالى: وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب وبشر المؤمنين، الصف (13) وعد الله بالنصر على العدو، وفتح قريب يعجله ويفتحه عليكم إذا قاتلتم فى سبيله، لذلك نجعل من شهر رمضان هو نصر لنا على كل الإحباطات واليأس ولنجعله شهر التفاؤل بأن القادم أفضل وأحسن لأن فيه روحانيات تساعد على تخطي كل صعب في حياتنا وأن نجاهد مع أنفسنا لطرد ما هو سلبي ونتمسك بالأمل بالله بأنه سوف يساعدنا في الوصول إلى كل ما نتمناه بقوة إيمان وصبر وعزيمة وثقه بالله فإن قوله حق أنا عند ظن عبدى بي ونحن على يقين في الله لتخطي كل الصعاب التي في حياتنا ونتمسك بالأمل بالله بأنه سوف يساعدنا في الوصول إلى أهدافنا.

أضف تعليق

خلخلة الشعوب و تفكيك الدول

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
إعلان آراك 2