الأردن يأسف لفشل مجلس الأمن في تبني قرار بقبول دولة فلسطين عضواً كاملاً بسبب الفيتو الأمريكي

الأردن يأسف لفشل مجلس الأمن في تبني قرار بقبول دولة فلسطين عضواً كاملاً بسبب الفيتو الأمريكيمجلس الأمن

عرب وعالم19-4-2024 | 08:48

أعرب الأردن عن أسفه الشديد لفشل مجلس الأمن في تبني قرار بقبول دولة فلسطين عضواً كاملاً في الأمم المتحدة نتيجة استخدام الولايات المتحدة حق النقض الفيتو.

وذكرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، أن المجتمع الدولي يدعم حل الدولتين الذي تقوضه إسرائيل، ما يجعل من الاعتراف بالدولة الفلسطينية واجب على مجلس الأمن لمنع إسرائيل من الاستمرار في حرمان الشعب الفلسطيني من حقه في الحرية والدولة.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير د.سفيان القضاة أن الأردن يدعو كل الدول للاعتراف بالدولة الفلسطينية التي لن يتحقق الأمن والسلام في المنطقة من دون تجسدها على خطوط الرابع من يونيو للعام ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشارت الوزارة إلى أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية وقبول عضويتها في الأمم المتحدة حق ثابت للشعب الفلسطيني، ومسؤولية قانونية وأخلاقية على مجلس الأمن، خصوصاً في هذا الوقت الذي تشن فيه إسرائيل عدوانها على غزة وتستمر في إجراءاتها اللاشرعية التي تكرس الاحتلال وتقوض حل الدولتين وكل فرص تحقيق السلام العادل والشامل.

وشددت الوزارة على أن تجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على التراب الوطني الفلسطيني حتمية لن يسهم إعاقة تجسيدها إلا في إطالة الصراع وزيادة التوتر.

كما أكدت الوزارة أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية هو تنفيذ لقرارات الشرعية ومجلس الأمن، التي تؤكد ضرورة تلبية حقوق الشعب الفلسطيني.

وشدد السفير القضاة على أن العالم كله يعرف أن إسرائيل تقوض حل الدولتين وتقتل فرص تحقيقه، ما يجعل من الاعتراف بالدولة الفلسطينية والاعتراف بعضويتها كاملة، خطوة ضرورية لفرض السلام العادل الذي ينهي الاحتلال وينهي الصراع ويلبي حق كل شعوب المنطقة في العيش بأمن واستقرار.

كان نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي أكد، خلال لقائه المبعوث الخاص للرئيس الفلسطيني وعضو اللجنة التنفيذية ورئيس دائرة العلاقات الدولية في ‫منظمة التحرير الفلسطينية فلسطينية‬ زياد أبو عمرو أمس الخميس، على هامش أعمال الجلسة المفتوحة ل مجلس الأمن الدولي ‬ حول الأوضاع في الشرق الأوسط‬ بما في ذلك ‫القضية الفلسطينية‬، دعم ‫الأردن‬ لحق الشعب الفلسطيني الشقيق في إقامة دولته المستقلة وذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو لعام ١٩٦٧ وعاصمتها ‫القدس‬ المحتلة، وعلى استمرار الأردن في جهوده وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع ‫غزة‬، وإيصال المساعدات الإنسانية الكافية والمستدامة لجميع أنحاء القطاع.

أضف تعليق

خلخلة الشعوب وإسقاط الدول "2"

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
تسوق مع جوميا

الاكثر قراءة

إعلان آراك 2