وزيرا "الإنتاج الحربي" و"الثقافة" يتفقدان 8 مسارح متنقلة

وزيرا "الإنتاج الحربي" و"الثقافة" يتفقدان 8 مسارح متنقلةجانب من اللقاء

مصر26-5-2024 | 14:08

تفقد المهندس محمد صلاح الدين مصطفى، وزير الدولة للإنتاج الحربى والدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة 8 مسارح متنقلة بشركة حلوان لمحركات الديزل ( مصنع ٩٠٩ الحربى ) وحدة شبرا وهى إحدى الشركات التابعة للوزارة، ذلك بعد الانتهاء من تجهيز هذه المسارح المتنقلة تمهيدا لتسليمها للهيئة العامة لقصور الثقافة لأطلاقها بقرى المشروع الرئاسي "حياة كريمة"،، وذلك في إطار المرحلة الثانية لمشروع المسرح المتنقل، الذي شهد تطوير النموذج الأولى للمسرح.

و تفقد الوزيران، السادة الحضور، المسارح الثمان بعد انتهاء تجهيزها بواسطة شركة حلوان لمحركات الديزل وذلك بما تشمله هذه المسارح من معدات إضاءة وصوت ومحول كهرباء ومسرح ومنظومة عرض وشاشات ونموذج لمسرح يتم تأسيسه بالموقع المستضيف للفعالية.

استهل المهندس محمد صلاح، وزير الدولة للإنتاج الحربي، اللقاء، بالترحيب بوزيرة الثقافة، والسادة الحضور، مُشيرًا إلى أن هذا اللقاء يأتي فى ضوء حرص وزارة الإنتاج الحربي على تنفيذ "رؤية مصر 2030م"، وأهداف الجمهورية الجديدة، التي من بينها تحقيق التكامل بين مختلف مؤسسات الدولة، وذلك في إطار الإيمان بالدور الوطني للإنتاج الحربي، باعتباره أحد أهم الأذرع الصناعية للدولة، وذلك من خلال المشاركة الفعالة فى تنفيذ مختلف المشروعات القومية والتنموية.

وأكد المهندس محمد صلاح، وزير الدولة للإنتاج الحربي، خلال اللقاء، أن وزارة الإنتاج الحربي تؤمن بدور الفن والثقافة فى المجتمع، والمتمثل فى تنمية العقول لدى الشباب، لتصحيح الأفكار المغلوطة، من خلال طرح ومعالجة القضايا المُهمة، إلى جانب نشر الوعي بالدور الذي تبذله الحكومة من أجل تنمية المجتمع، مضيفًا أنه تم -سابقًا- التعاقد مع وزارة الثقافة -ممثلة فى الهيئة العامة لقصور الثقافة- على تنفيذ 6 مسارح متنقلة، كمرحلة أولى، بنسبة مكون محلي بلغت 35 %، وتم تجهيزها بكافة ملحقاتها.

وأضاف المهندس محمد صلاح، وزير الدولة للإنتاج الحربي: "تأكيدًا للتعاون المثمر بين الجانبين، فنحن نحتفل اليوم، بتسليم المرحلة الثانية من منظومة المسارح المتنقلة بعدد (8) مسارح، وبنسبة مكون محلي بلغت أكثر من 75 %، ومن هذا المنطلق، فإن وزارة الإنتاج الحربي، على استعداد دائم لتقديم الدعم اللازم لوزارة الثقافة، في مجال المشروعات الثقافية والفنية والتوعوية، ومن بينها التعاون فى إقامة وتجهيز المسارح المتنقلة، سواء برفع كفاءة الموجود منها حاليًا، أو تصنيع الجديد، ووفقًا لمتطلبات وزارة الثقافة في هذا الشأن، وبما يعمل على خدمة المواطنين، وذلك في إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، والتي يتم تنفيذها تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية .

ومن جانبها، وجهت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، الشكر، للسيد وزير الدولة للإنتاج الحربي، على حسن الاستقبال، مثمنًة الدور الذي تقوم به وزارة الإنتاج الحربي، لدعم الثقافة ونشر الوعي، مُشيرًة إلى أن الفترة المُقبلة ستشهد تشغيل 8 مسارح، والتي تم تفقدها اليوم، في إطار المرحلة الثانية للمشروع، بالأقاليم الثقافية الستة، التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة، حيث سيتم تسييرها لقرى "حياة كريمة"، كما سيتم العمل -بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي- لتطوير ورفع كفاءة عدد من المسارح.

وأوضحت وزيرة الثقافة، أن العمل سيجري خلال الفترة المُقبلة لإنتاج عروض مسرحية متميزة، لعرضها على تلك المسارح، ضمن برنامج الوزارة الصيفي بقرى "حياة كريمة".

وأكدت وزيرة الثقافة، أن الوزارة تسعى إلى زيادة عدد عناصر منظومة المسارح المتنقلة، للوصول بالمنتج الثقافي إلى المناطق الأكثر احتياجا، ودعم الفرق الفنية بالمحافظات، مضيفة أنه يمكن استغلال العربات المتنقلة، التي تنتجها شركات الإنتاج الحربي، بعد تجهيزها بالمعدات اللازمة لتكون بمثابة بيوت ثقافة متنقلة، تقدم خدمات ثقافية وفنية متكاملة في ضوء التعاون المثمر بين الوزارتين، مؤكدة الدور الفعال الذي تقوم به المسارح والمكتبات المتنقلة، في حل أزمة نقص المنشآت الثقافية بالقرى والنجوع، وكذلك في قدرتها على إتاحة إقامة الأنشطة والفعاليات بأقل تكلفة ممكنة، والمساهمة الجادة في تحقيق الانتشار وتحقيق العدالة الثقافية.

وأوضح عمرو البسيوني، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، أنه تم تعديل تصميم المسارح المتنقلة، لتناسب الأماكن الصغيرة في القرى والنجوع، بحيث تكون أصغر حجمًا، وتحمل تجهيزات كاملة، من إضاءة، وصوت، وخشبة مسرح، يتم تأسيسها بالكامل، في أقل من ساعة ونصف، بمحل إقامة النشاط، مشيرًا إلى أنه تم تدريب عدد من الفنيين بهيئة قصور الثقافة، على تركيب وتجهيز تلك المسارح في وقت قياسي.

وأشار البسيوني إلى أنه سيتم إطلاق قوافل المسارح المتنقلة سيتم بمعدل سيارة لكل إقليم، وسيارتين لإقليمي شرق وغرب الدلتا، وذلك نظرًًا لوجود أكبر عدد من قرى "حياة كريمة" بهما.

وبدوره، صرح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي باسم الوزارة، السيد محمد عيد بكر، أن الجانبين اتفقا فى نهاية اللقاء، على قيام المختصين بالوزارتين، بتنظيم عدد من الاجتماعات خلال الفترة القادمة، لبحث مستجدات التعاون، والعمل على تنفيذها -بكل دقة-.

حضر اللقاء، من جانب وزارة الإنتاج الحربي: المهندس محمد شيرين محمد -المشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير، ، والمهندس طارق بخيت -رئيس مجلس إدارة شركة حلوان لمحركات الديزل "مصنع 909 الحربي"-، والسيد إبراهيم محمد -رئيس قطاع العلاقات العامة والمراسم-.

أضف تعليق

مَن صنع بُعبع الثانوية العامة ؟!

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
تسوق مع جوميا

الاكثر قراءة

إعلان آراك 2