خالد الجندي: الأمور ليست بظواهرها.. وهكذا يكون التفويض لله

خالد الجندي: الأمور ليست بظواهرها.. وهكذا يكون التفويض للهخالد الجندي

الدين والحياة28-5-2024 | 18:39

أكد الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، أن الأمور ليست بظواهرها وهناك أمور في الباطن لا يعلمها إلا الله ومن هنا نشأ ما يسمى بـ"التفويض" وهذا ما قاله مؤمن آل فرعون وذكره القرآن الكريم ، واستشهد بقوله: "وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ".

وأوضح عضو المجلس الأعلى للشئون الاسلامية، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الثلاثاء، أن التفويض يكون مقصوده فيما لا فهم فيه والتوكيل يكون مقصوده فيما الفهم فيه، قائلا: "التوكل على الله فيما تستطيع تمييزه وفهمه وعارف المصلحة إنما أفوض أمري إلى الله لما تبقى مش قادر تحدد الخير من الشر".

وأضاف خالد الجندي، أن التفويض مثلا يكون زي تفويض البنت لأبوها في الزواج باعتباره أن الأب يعرف من يصلح ومن لا يصلح، مؤكدا أن التفويض هو كمال التسليم لله سبحانه وتعالى وكلنا محتاجين نفوض أمورنا لله".

أضف تعليق

إعلان آراك 2