لماذا يموت الرجال أكثر من النساء في جائحة COVID-19 ؟

لماذا يموت الرجال أكثر من النساء في جائحة COVID-19 ؟لماذا يموت الرجال أكثر من النساء في جائحة COVID-19 ؟

خاص29-4-2020 | 22:43

Ebrahim
دار المعارف قال ‏العميد السابق لكلية طب المنيا د. محمد ابراهيم بسيوني فى تصريحات خاصة لـ "دار المعارف" إن فيروس التاجي الجديد يميل إلى التأثير على الرجال بشدة أكثر من النساء. وأضاف بسيونى أنه من المحتمل أن تلعب هرمونات الاستروجين والتستوستيرون الجنسية دورًا، أو ربما يكون ذلك لأن كروموسوم X (الذي لدى النساء اثنتان منه، ولكن لدى الرجال واحد فقط) يحتوي على عدد أكبر من الجينات المتعلقة بالمناعة، مما يمنح النساء نظام مناعة أقوى لمحاربة الفيروس التاجي، SARS-CoV-2. أو ربما يختبئ الفيروس في الخصيتين، التي تحتوي على عدد وافر عن مستقبلات ACE2، وهي البوابة التي تسمح بدخول SARS-CoV-2 في الخلايا. وأشار ‏العميد السابق لكلية طب المنيا إلى أنه في دراسات تم نشرها افتتاحية مجلة  World Journal of Emergency Medicine WJEM في أوائل أبريل، لاحظ المؤلفون أن ما بين 51 ٪ و66.7 ٪ من المرضى الذين دخلوا المستشفى في ووهان، الصين، كانوا من الذكور. 58٪ في إيطاليا من الذكور؛ وكان 70٪ من جميع الوفيات المرتبطة بـ COVID في جميع أنحاء العالم من الذكور. في إحدى الدراسات الكبيرة التي أجريت على أكثر من 44600 شخص مصابين بـ COVID-19 في الصين، توفي 2.8٪ من الرجال مقابل 1.7٪ فقط من النساء. و أكد بسيونى أن هذه الاختلافات COVID-19 متوقعة بحسب افتتاحية WJEM، فإن حالات تفشي الفيروسات التاجية الأخرى، بما في ذلك تفشي السارس في عام 2003 ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) في عام 2012، كانت معدلات وفيات أعلى لدى الرجال منها لدى النساء. وجدت دراسة أجريت في عام 2016 أن احتمالات وفاة الرجال بنسبة 40 بالمائة أعلى من الرجال مقارنة مع النساء. حتى أن "إنفلونزا الرجل" الموصوفة كوميديًا سميت بهذا الاسم لأن الرجال يميلون إلى الاستجابة المناعية الضعيفة لفيروسات الجهاز التنفسي التي تسبب الإنفلونزا ونزلات البرد. ونتيجة لذلك، يميل الرجال إلى الحصول على أعراض أكثر حدة من هذه الفيروسات أكثر من النساء، وفقا لمراجعة عام 2017 في BMJ. ثبتت هذه الدراسات هذه النتائج على الاختلافات في "الهرمونات المعتمدة على الجنس" لدى الرجال والنساء. وتابع: يقدم البحث أخر فكرة أخرى ويقول يبدو أن الرجال يزيلون السارس CoV-2 من أجسادهم بشكل أبطأ من النساء. لشرح هذا الاحتمال، اقترح الباحثون أن الفيروس ربما وجد مكانًا للاختباء عند الرجال: الخصيتين. وأوضح ‏العميد السابق لكلية طب المنيا أن أبحاث سابقة أظهرت أن السارس CoV-2 يغزو خلايا بشرية معينة عن طريق توصيل مستقبلات ACE2 لهذه الخلايا. لذا، فالباحثون ووجدوا أن الخصيتين لديهم مستويات عالية من مستقبلات ACE2. في المقابل، لم يتم الكشف عن ACE2 في المبيضين، وهو ما يعادل الإناث من الخصيتين. وقال بسيونى إن التدخين قد يلعب دورًا، لأن التدخين مرتبط بالتعبير العالي لمستقبلات ACE2. وحين أن عدد الرجال الذين يدخنون في العالم أكثر من النساء، وأيضا النساء ببساطة أقل عرضة للانخراط في المخاطر المتعلقة بالصحة وأفضل في غسل أيديهن، وجدت الدراسات، وربما كان ذلك وراء التفاوت بين الجنسين. وأشار ‏العميد السابق لكلية طب المنيا إلى أن الاختلافات الجنسية ليست العامل الوحيد المجموعات الأخرى الأكثر تعرضًا لـ COVID-19 كبار السن والأشخاص المصابين بداء السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة. [caption id="attachment_459612" align="alignnone" width="712"] د.محمد إبراهيم بسيوني[/caption]
    أضف تعليق