السفير الفلسطينى بالقاهرة لـ «دار المعارف»: نجاح الدبلوماسية المصرية لوقف «التصعيد» العسكري الإسرائيلي

محررة دارالمعارف أثناء حوارها مع السفير دياب اللوح

* الرئيس الفلسطيني يستقبل الوفد المصرى للاطلاع علي تطور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية

· تنسيق متواصل بين القيادة المصرية والفلسطينية والاردنية لدعم القضية الفلسطينية

· نتنياهو يحافظ على بقائة فى الحكم على انقاض الطفولة الفلسطينية .

· اسرائيل تقوض الانتخابات الفلسطينية بالحرب على غزة والضفه .

·هيبة الجيش الاسرائيلى انكسرت امام صمود ومقاومة الشعب الفلسطينى .

· مصر تقدم٥٠٠ مليون دولار كمبادرة مصرية تخصص لاعادة اعمار غزة.

·مصر تفتح مستشفايتها وبيوتها امام المصابين الفلسطينين جراء القصف الاسرائيلى.

· مجلس الامن ينعقد للمرة الرابعة دون جدوى ويخفق فى اتخاذ موقف موحد.

· لاتوجد امكانيات لحماية المواطنين من فيرس "كورونا"فى ظل الحرب الاجرامية

· لجؤ 43.330فلسطينى موزعين على53 مدرسة من"الأونروا"منذبدايةالحرب.

· "الحرب "وحدت الصف الفلسطينى امام القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.

· صفقه القرن ضمن اسباب الحرب الاسرائيلية فى فلسطين.

· المصريين فى سيناء يستقبلون الجرحى فاتحين بيوتهم للشعب الفلسطينى .

· المستوطنين قاموا بسرقه 28 منزل بحى الشيخ جراح وتهجير500 فلسطينى.

· واشنطن تفتح المجال الزمني لإسرائيل لاستكمال العدوان لتنفيذ صفقة القرن .

· اسرائيل تعتقل اكثر 1000 مواطن خلال منتصف الشهر الماض والحالى.

حوار : هبة محمد

نجحت القيادة المصرية في وقف اطلاق النار بين لفلسطينيين والإسرائيليين وهو ما يؤكد على محورية الدور المصري في استعادة الأمن والاستقرار بالمنطقة.

واكد السفير دياب اللوح سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية ,على اهمية الدور المصرى فى مساندة ودعم الشعب الفلسطينى فى مواجهه جرائم الحرب التى يرتكبها الاحتلال الاسرائيلى تجاه الشعب الفلسطينى الاعزل.

وقال فى حوار خاص لـ" مجلة اكتوبر" ان الدبلوماسيه المصرية نجحت في

وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والضفه الغربية والقدس مضيفا انة بفضل الجهود المضنية التى قامت بها القيادة المصرية لوقف التصعيد العسكرى الإسرائيلي علي الشعب الفلسطيني وتجنب شعوب المنطقة المزيد من التصعيد واللجوء إلى الوسائل العسكرية واعادة اعمار غزة ، لافتا أن الرئيس الفلسطينى محمود عباس، استقبل امس بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، الوفد الأمني المصري للاطلاع على تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية

بداية:

· ما اسباب العدوان الاسرائيلى على الشعب الفلسطينى ومحاولة تهجير اهل منطقة الشيخ جراح ؟

ما يحدث فى غزة والضفه الغربية والقدس وخاصة فى الشيخ جراح ليس جديدا هو استكمالا لمسلسل الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الشعب الفلسطينى فهناك مستوطنين سيطروا على اجزاء من منازل فى حى الشيخ جراح قبل سنوات عديدة ولكن فى هذة المرة قامت عصابات المستوطنين بسرقة المنازل وتزوير اوراق تثبت ملكيتهم ل 28منزل و ليس هذا فحسب بل قاموا بتهجير قصرى حوالى 500 مواطن فلسطينى , ولكن نحن حصلنا على اوراق من الاردن الشقيق تفيد بملكية المواطنين الفلسطينيين لمنازلهم منذ عام 1948 منذ ان كانت الحكومة الاردنية مسئولة عن الضفة الغربية والقدس وبالتالى ما تقوم بة عصابات المستوطنين فى حى الشيخ جراح مخالف للقانون الدولى ولاتفاقيات جنيف بإعتبار ان الشيخ جراح جزء من مدينة القدس ولايحق لاسرائيل ان تجرى متغيرات ديمغرافية وجرافية .

· كيف ترى الموقف المصرى الداعم للقضيه الفلسطينية ؟

الحقيقة نشكر الرئيس عبد الفتاح السيسي وعلى كل ما تقدمة مصر من دعم واسناد وعلى وجهه الخصوص فى معركة القدس التى يخوضها الشعب الفلسطينى دفاعا عن المقدسات الاسلامية والمسيحية وعن المسجد الاقصى وعن وجودة االتاريخى والقانونى وخاصة فى حى الشيخ جراح المهدد بمصادرة عشرات منازل الفلسطينين ,واخيرا اعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن تقديم مصر مبلغ ٥٠٠ مليون دولار كمبادرة مصرية تخصص لصالح عملية اعادة الاعمار في قطاع غزة نتيجة الاحداث الاخيرة، مع قيام الشركات المصرية المتخصصة بالاشتراك في تنفيذ عملية اعادة الاعمار وهذا ليس بجديد على الموقف المصرى الداعم للقضية الفلسطينية ,مصر تحافظ على دماء الشعب الفلسطيني امام العدوان الإسرائيلي الذى مازال يرتكب المجازر الدموية البشعة وتسقط عشرات الشهداء ومئات الجرحى .

· كيف ترى التحرك المصري على المستوى الاستراتيجى واللوجستيى عبرفتح معبررفح امام تلقى الجرحى ؟

نحن نثمن جهود الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والأجهزة المعنية، ووزارة الصحة وأطقمها الطبية، بفتح المستشفيات المصرية أبوابها أمام الجرحى الفلسطينيين لعلاجهم ,وكذالك وقوف مصر بكافة مكوناتها بجانب الشعب الفلسطيني للعمل على إنقاذ حياة جرحى قطاع غزة، وتذليل كافة العقبات للتيسير على جرحى العدوان الإسرائيلي الغاشم المستمر حتى اللحظة , وهناك تعليمات واضحة من الرئيس محمود عباس بالوقوف لتلبية احتياجات الجرحى الذين تم دخولهم عبر معبر رفح البري إلى الأراضي المصرية، حيث قدمت الطواقم الطبية المتواجدة في الجانب المصري من المعبر واللجنة التي تم تشكليها من السفارة بالعلاج السريع للمصابين وإنهاء إجراءاتهم للتوجه للمستشفيات التي خصصتها وزارة الصحة المصرية, وليس هذا فحسب المواطنين المصريين في سيناء يستقبلون الجرحى فاتحين بيوتهم للشعب الفلسطينى وهو ما تعودنا عليه من الشعب المصرى الاصيل.

· هل نتنياهو يسعى لتحقيق مكاسب انتخابية لبقاءه فى الحكم من خلال هذة الحرب؟

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يشخصن الامور ويريد ان يبقي في كورسي رئاسه الوزراء حتى لا يذهب للمحاكمة ويدخل السجن الان قام الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين تكليف يائير لبيد بتشكيل الحكومة المقبلة خلال 28 يوما، وذلك بعد فشل رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو بتشكيلها وبالتالى نتنياهو يريد اطالة امد الحرب حتى تعود الية مهمه تشكيل الحكومة هو يعتقد انة حقق انتصارات بهذة الحرب لكن فى حقيقة الامر هذة الانتصارات وهمية على حساب ابناء الشعب الفلسطينى , بل وهيبة الجيش الاسرائيلى انكسرت امام صمود ومقاومة الشعب الفلسطينى .

· فى ظل هذة الاعتداءات هل من الممكن تكون طريق لوحدة الصف الفلسطينى؟

فلسطين توحدت بالفعل فالشعب الفلسطينى بكافه اطيافه ووقواتة السياسية لايوجد خلاف فلسطينى فلسطينى حول ان القدس عاصمة دولة فلسطين ولايجوز عقد انتخابات فلسطينية دون القدس وما تقوم بة اسرائيل مخالف لكافه القوانين الدولية .

· هل تهدف هذة الحرب لتقويض الانتخابات الفلسطينية وتنفيذ مخطط صفقة القرن؟

الحكومة الاسرائيلية وخاصة رىيس الوزراء بنيامين نتنياهو يعتقد ان اللحظة السياسية مواتية لتنفيذ المخطط الامريكى الاسرائيلى الذى تم الحديث عنة حول صفقة القرن بإعلان القدس عاصمة لاسرائيل ومحاولة فرض سياسة الامر الواقع ولكن الرئاسة الفلسطينية ردت عليها برفض هذا المخطط وانها لن تسمح بتلك المتغيرات الديمغرافية والجرافية والسلطة الفلسطينية نجحت فى تشكيل جبهه دولية واسعه ضد هذا التوجه خاصة انة يريدون عزل شمال الضفه عن جنوبها واقامة دولة عبارة عن جزر جغرافية عبارة عن كنتونات وقطع التواصل فى حالة الاعلان عن اقامة الدولة , اما بالنسبه لتقويض الانتخابات فالحرب اساسا بسبب رفض الاحتلال الاسرائيلى قيام الانتخابات الفلسطينية بالقدس كعاصمة للدولة الفلسطينية .

· هل هناك تنسيق عربى مشترك لوقف العدوان الاسرائيلى؟

هناك تنسيق وتعاون مستمر بين القيادة المصرية والفلسطينية والاردنية وهناك لقاءات على المستوى الرؤساء ووزراء الخارجية وهناك تحركات واسعه ومتابعه كافه التطورات القضيه الفلسطينية

· كيف كانت تواجهه الحكومة الفلسطينية العدوان الاسرائيلى فى ظل انتشار فيرس "كورونا"؟

مع الاسف ليس هناك امكانيات لتقديم كافه الاجراءات الاحترازيه للمواطنين فى ظل الحرب الاجرامية التى يرتكبها الاحتلال الاسرائيلى تجاه الشعب الفلسطينى مايحدث يزيد من انتشارفيرس" كورونا " حيث لجأ الى مدارس "الأونروا" منذ بداية العدوان الاسرائيلي حتى هذة اللحظة، 43.330 شخصاً موزعين على 53 مدرسة ,كما يخشى النازحون من شمال وشرق قطاع غزة الذين هربوا من العدوان الاسرائيلي، من انتشار فيروس "كورونا" في صفوفهم في ظل عدم توافر مواد التنظيف والتعقيم ومستلزمات مواجهة الوباء، من قبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" للعمل على إنقاذ حياة جرحى للتيسير على جرحى العدوان الاسرائيلى الغاشم .

· ما تقييمك لتحركات جامعة الدول العربية لوقف العدوان الاسرائيلى ؟

الحقيقة الامين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط والامانة العامة اتخذ مجموعه من القرارات الهامة خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب الذى اعتمد اليات بتنفيذ هذة القرارات من خلال تشكيل لجنة وزارية من عدة دول عربية منها الاردن ومصر وتونس والمغرب ودول اخرى من خلال بعثات الدول العربية من اجل حشد موقف دولى لوقف العدوان الاسرائيلى ضد الشعب الفلسطينى وما ترتكبة من مجازربشرية بشعه وما يتعرض له اهل حي الشيخ جراح وتوفير حماية الدولية للشعب الفلسطينى .

·عقد مجلس الامن اربعة جلسات لبحث الوضع الفلسطينى دون جدوى ؟

مع الاسف مجلس الامن اخفق للجلسة الرابعة فى خلال 8 ايام خلال الحرب الاسرائيلية على الشعب الفلسطينى فى اتخاذ موقف موحد يدين فية جرائم الحرب التى ترتكبها اسرائيل ,ومازال الفيتو الامريكى يعرقل قرارات مجلس الامن وهو اعلى هيئة دولية فى العالم ومع ذلك يكتفى بالمطالبة وولكن نحن بحاجه الى تحرك فعال ومؤثر لوقف ما ترتكبة اسرائيل من مجازر تجاه الشعب الفلسطينى .

·ماذا عن حملة الاعتقالات التى تقوم بها اسرائيل ضد ابناء الشعب الفلسطينى؟

مازالت اسرائيل تشن حملة اعتقالات من منتصف شهر ابريل حتى منتصف شهر مايو اكثر 1000 مواطن فلسطينى غالبيتهم من القدس وتم تشكيل هيئه دفاع 42 محامى فلسطينى متطوعين للدفاع عن هؤلاء , اسرائيل تمارس كافه اشكال العنف والظلم تجاه الشعب الفلسطينى الاعزل , مايجرى في الضفه وغزة خطير اسرائيل تحاول ان تسيطر على حوالى 60% من اراضي الضفه الغربية.

أضف تعليق