محمد الفولى: هناك بعض الأشخاص لا تناسبهم عملية تكميم المعدة

الدكتور محمد الفولي

منوعات11-6-2021 | 01:43

دار المعارف-شيماء مكاوي
صرح الدكتور محمد الفولى عضو هيئة التدريس بكلية الطب جامعة عين شمس واستشاري جراحات السمنة والمناظير وشفط الدهون، وصاحب مبادرة "صحتك أحلى"، عملية تكميم المعدة هي حل جراحي للتغلب على مشاكل زيادة الوزن التي تتواجد بشدة في عصرنا الحديث إجراء تكميم المعدة عملية اصبحت سهلة، وتعد جراحة تكميم المعدة من أشهر جراحات إنقاص الوزن التي تعمل على تقليص حجم المعدة من خلال إزالة جزء منها يبلغ حوالي 70-85% من حجمها. وقال الدكتور محمد الفولى، تصبح المعدة بعد العملية ممراً أنبوبي الشكل أشبه ما يكون بثمرة الموز أو الوعاء الصغير، مما يساعد على تقليل كميات الطعام التي يتناولها الإنسان، ولا يمكن التراجع عن عملية التكميم أو تركيب الجزء المزال، ولكن قد تتوسع المعدة مع الوقت بتناول كميات كبيرة من الطعام. وأضاف الدكتور محمد الفولى، تسيطر عملية التكميم على الإحساس بالجوع، وتناول الاشخاص لكميات هائلة من الطعام والذي يعد السبب الرئيسي وراء زيادة الوزن، وتحدث السمنة عندما تتكرر العادات الغذائية والحياتية الخاطئة، مما يجعل الجسم غير قادر على الهضم بشكل كامل، فيخزن الكبد الفائض على هيئة خلايا دهنية تتراكم في مناطق متفرقة من الجسم. وأوضح الدكتور محمد الفولى تعد عملية تكميم المعدة العملية الأنسب للأشخاص ممن يعانون من السمنة المفرطة والرغبة في خسارة كمية هائلة من الوزن بشكل سريع، كما أن تكميم المعدة لا يناسب الأشخاص الذين تزيد أوزانهم عشرة أو عشرين كيلو جرام ومن أهم الشروط الواجب توافرها في المريض قبل إجراء عملية تكميم المعدة أن يتراوح عمر المريض ما بين 18 – 65 عام، ومؤشر كتلة الجسم BMI أكثر من 35.