محافظ أسيوط يلتقي نواب البرلمان لبحث "المشروعات الخدمية والتنموية"

محافظ أسيوط

محافظات11-6-2021 | 12:20

محمد أحمد

التقى اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، عددا من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب عن دوائر المحافظة لمناقشة بعض القضايا والملفات الهامة.

اللقاء يستهدف متابعة الموقف التنفيذي للمشروعات الخدمية والتنموية التي يجري تنفيذها على أرض المحافظة ومراكزها الـ 13 والتي تمس حياة المواطن الأسيوطى وعلى رأسها ملفات مياه الشرب والصرف الصحي والصحة والتعليم.

جاء ذلك بحضور النائب حسام حلمي ماضي والنائب علاء خيرالله والنائبة صفاء عيادة والنائبة مريم القمص أعضاء مجلس النواب والنائب مصطفى كحيلي عضو مجلس الشيوخ بحضور اللواء مهندس شاكر يونس سكرتير عام المحافظة ومعتصم أحمد مدير مكتب شئون مجلسي النواب والشيوخ.

واستمع المحافظ لطلبات النواب في جميع المجالات وجرى خلال اللقاءات مناقشة عدد من المشروعات التنموية التي تتطلب تضافر كافة الجهات لإنهائها كما تم عرض بعض المشكلات التي تواجه أبناء المحافظة في مختلف القطاعات الخدمية وحرص محافظ أسيوط على إيجاد حلول لها بما يسهم في شعور المواطنين بمستوي الخدمات التي تقدم لهم خاصة فيما يتعلق بالمرافق الأساسية كما استعرض جهود الأجهزة التنفيذية حول المشروعات التي تشهدها المحافظة.

وأكد اللواء عصام سعد على انعقاد مثل هذا اللقاءات بصفة دورية لتفعيل التنسيق والتعاون ما بين السلطة التشريعية والتنفيذية بما يصب في مصلحة مواطني المحافظة لافتا إلى أهمية التعاون المثمر بين النواب والأجهزة التنفيذية بما يحقق أفضل مستوى خدمي للمواطن في إطار حرص القيادة السياسية على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن في جميع القطاعات وتوفير سبل الراحة المواطنين و الذى يأتي على رأس أولويات الجهاز التنفيذي ..

وأشار محافظ أسيوط إلى ضرورة تكاتف كافة الجهود وأن يكون الجميع يدًا واحدة مطالبًا النواب بالتواصل الدائم الأجهزة الحكومية لتحقيق مطالب وآمال وطموحات شعب أسيوط والمساهمة في دفع عجلة العمل بالمشروعات التنموية التي يجري تنفيذها على أرض المحافظة.

ومن جانبهم أشاد أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بحرص محافظ أسيوط على لقاءهم دوريًا وفتح قنوات للتواصل والتناغم الكامل بما يتناسب مع احتياجات الشارع الأسيوطي وطموحاته خلال الفترة القادمة، لافتين إلى أن أهم القضايا التي ستتصدر اهتمامتهم هي الملفات التي تمس حياة المواطن وتحسين أحواله المعيشية وتخفيف المعاناة عن كاهل الفئات الأكثر احتياجًا .