البحوث الفلكية تحتفل بالكويكبات

البحوث الفلكية تحتفل بالكويكبات

منوعات19-6-2021 | 16:23

راندة فتحي

بمناسبة اليوم العالمى للكويكبات والذى يوافق 30 يونيو من كل عام،تخلد منظمات وجمعيات المجتمع العلمي العالمي ذكرى سقوط كويكب على الأرض ، حيث حدث في تونجوسكا 1908 فى سيبيريا أن دمر كويكب صغير نسبيًا ، يبلغ عرضه حوالي 40 مترًا أو بحجم مبنى صغير ، منطقة غير مأهولة بالسكان تقريبًا بحجم مدينة كبرى. وبهذه المناسبة تنتشر الفاعليات فى جميع أنحاء العالم للتعريف بالكويكبات والمخاطر التي قد يشكلونها علي كوكب الارض وما يمكننا القيام به لحماية كوكبنا و الأجيال القادمة من آثار الكويكبات في المستقبل.


وبهذه المناسبة اعلن الدكتور/ جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، بأن المعهد والجمعيه العلميه للفلك والفضاء ومقرها المعهد وبالتعاون مع الرابطة العربية للفلك وعلوم الفضاء، التابعة لجامعة الدول العربية، سوف ينظم ندوة علمية يحاضر فيها نخبة من الفلكيين بمصر والدول العربية، حيث يشارك فيها علماء من المعهد القومى للبحوث الفلكية، ومكتبة الأسكندرية، ومرصد اوكايدمن بالمملكة المغربية، والتي سوف تبث وقائعها على منصات الالكترونية وعلى صفحات المعهد المختلفة على وسائل التواصل الاجتماعى وسيتم الاحتفال يوم الموافق ٢٣/٦ الاربعاء القادم
وأشارت الدكتورة/ هادية سليم، رئيس الجمعية العلمية للفلك والفضاء، بأن الجمعية العلميه للفلك والفضاء اعتادت في تلك المناسبة، ومنذ تدشين الجمعية، بتنظيم المحاضرات التوعويه وباقامه ندوات مجانيه وتوثيق الاحتفاليه بالصور والفيديوهات للمحاضرات وبثها علي الموقع العالمي للكويكبات لابراز دور الفلكيين بمصر في المشاركه هذه الاحتفاليات .
كما أوضح الدكتور/ جاد القاضي، امين الرابطة العربية للفلك وعلوم الفضاء، التي تم تدشينها في أكتوبر عام 2019، بانه هناك فعاليات كثيرة منظمة عالميا وإقليميا في يوم الكويكبات على مستوى العالم، وتتراوح بين المحاضرات والبرامج التعليمية الأخرى إلى الحفلات الحية والأحداث المجتمعية الأوسع نطاقًا ، لرفع الوعي العام بالحاجة إلى زيادة اكتشاف الكويكبات وتتبعها، حيث بدأ الاحتفال بيوم الكويكبات لاول مره في عام 2014 حيث حددت الامم المتحده رسميا هذه اليوم بأعتباره اليوم الدولي للتوعيه والتثقيف حول الكويكبات حيث يتم تنظيم الاحتفاليات بجميع انحاء العالم في 30 يونيو او اي يوم اخر من العام تحدده المجموعه المنظمه.
وعلى صعيد أخر فان المعهد يقوم بمتابعة ورصد الأجسام القريبة من الأرض من خلال التليسكوبات والأدوات الفلكية المتاحة لدى المعهد ومنها مرصد القطامية الفلكى، وبالتعاون مع المعاهد والمراصد والجمعيات العلمية الفلكية على مستوى العالم لتحديث الأطالس الفلكية بتلك المعلومات. كما ان المعهد من خلال المقر الرئيس في حلوان والمراصد المختلفة يفتح ابوابة للجمهور في المناسبات الفلكية المختلفة للعمل على رفع الوعى والثقافة المجتمعية بعلوم الفلك والفضاء.
وسوف يتم بث تلك الندوة من خلال برنامج زووم، وعلى صفحة المعهد الالكترونية، اخذا في الاعتبار الإجراءات الاحترازية التي اقرتها الدولة المصرية للحد من انتشار جائحة كورونا

أضف تعليق