انتقادات دولية لانتهاكات ميليشيات الحوثي ضد اليمنيين

ميليشيات الحوثي

عرب وعالم22-6-2021 | 14:32

حسام أبو العلا

أكد صمويل ويلبرج الناطق الإقليمى باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أن الإدارة الأمريكية تولى اهتماما كبيرا بالوضع فى اليمن، مشيرا إلى أن الرئيس بايدن يعرف أن الشعب اليمنى يستحق السلام.

وقال ويلبرج إن الإدارة الأمريكية تتفق مع مجلس الشيوخ الأمريكي على ضرورة إنهاء الحرب الوحشية فى اليمن، مشددا على ضرورة أن يوافق الحوثيون على وقف إطلاق النار والذي سيساهم بشكل كبير فى إيصال المساعدات الإنسانية للشعب اليمنى.

وأوضح أن إدارة الرئيس بايدن لديها العديد مـــــن الأدوات المختلفة لوقـــــف الانتهاكــــــات والاعتـــداءات الحوثية على أراضي المملكة العربية السعودية، ومنها العقوبات التى تم فرضها على ميليشيا الحوثيين وإيران كداعم رئيسي لهم.

وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية فرضت منذ عدة أسابيع عقوبات على بعض قادة ميليشيا الحوثي نتيجة استمرارهم فى الهجمات، موضحا أنه يتم التنسيق مع شركائهم فى المنطقة.

وقال إن الولايات المتحدة تقوم بالتنسيق مع المملكة العربية السعودية لتوفير كافـــــة الإمكانيــات لصد الهجمات الحوثية عبر الصواريخ والطائرات المُسيرة، مشيرا إلى أن واشنطن تسعى لحث كافة الأطراف للجلوس على طاولة المفاوضات لأن الخيار العسكري لن يحل الصراع.

كان مجلس الأمن استمع فى جلسته الشهرية المفتوحة حول اليمن لإحاطة المبعوث الأممى مارتن جريفيث الأخيرة حول مساعي وقف للنار، بالإضافة إلى إحاطة وكيل الأمين العام للشئون الإنسانية، مارك لوكوك.

وكانت هاتان الإحاطتان الأخيرتان للرجلين فى منصبيهما الحاليين، حيث سيصبح جريفيث بدءا من الأول من يوليو وكيل الأمين العام للشئون الإنسانية، فيما يترك لوكوك العمل فى الأمم المتحدة كلياً.

واستمع المجلس بعدهما إلى إحاطة من نجيبة النجار، وهي عضو فى رابطة النساء اليمنيات للسلام والأمن، وتبع الجلسة المفتوحة، جلسة مشاورات مغلقة لأعضاء المجلس مع غريفثس ولوكوك لتبادل الرأي.

كما قدم الجنرال الهندي، أبهجيت غوها، إحاطته لأعضاء مجلس الأمن، حول عمل بعثة دعم اتفاق الحديدة (أنمها)، وأوضح غريفثس للمجلس، فى مقر الأمم المتحدة بنيويورك، آخر ما توصلت إليه مساعيه من أجل الحصول على موافقة الأطراف اليمنية على خطته لوقف إطلاق النار فى اليمن، وفتح مطار صنعاء، ورفع القيود على الملاحة البحرية فى ميناء الحديدة، مع البدء الفوري للعملية السياسية.

كما تطرق إلى جهود سلطنة عمان المكثفة مؤخرا من أجل التوصل إلى وقف للنار، من خلال إرسال وزير الخارجية بدر البوسعيدي إلى صنعاء والرياض فى التاسع من الشهر الحالي، كذلك، تحدث عن التصعيد الحوثي المستمر فى مأرب، فى إحاطته الأخيرة تلك.

وفى الأسبوع الماضي زار المبعوث الأممي إيران ليومين، حيث اجتمع بوزير الخارجية جواد ظريف للتباحث فى الشأن اليمني.

يذكر أن المبعوث الأممى باليمن قد اجتمع فى 28 مايو الماضي، فى مسقط بالقيادي الحوثي محمد عبد السلام، وقام بعدها بزيارة إلى صنعاء انتهت فى 31 مايو، بحث خلالها خطة النقاط الأربع مع زعيم الحوثيين، بحسب ما أعلن بنفسه بمؤتمر صحفى الشهر الماضي.

أضف تعليق


لماذا يستهدفون ثورة يوليو؟

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة