ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي يكرم كوكبة من أدباء الأردن

ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي يكرم كوكبة من أدباء الأردن

ثقافة وفنون22-6-2021 | 21:23

دار المعارف

برعاية كريمة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تنظم دائرة الثقافة بالشارقة ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي ( الدورة الخامسة )، وذلك يوم الاربعاء الموافق 30 يونيو 2021م بالمركز الثقافي الملكي في عمّان – الأردن.


صرح بذلك عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة و أضاف " ان الملتقى يعزز ويستكمل الأنشطة الثقافية العربية التي تعنى بالمثقفين و المبدعين العرب، الذين هم محورها الأساسي ، و تقديراً لانجازاتهم ، حيث أن الأديب و الشاعر و الفنان يقدمون رسالة سامية تستحق الشكر والتقدير، مما يدفع المثقف للانجاز و يعزز نشاطه على العمل الإبداعي ، وسط بلده و مجتمعه .
وقال سعادة العويس " إن ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي يهدف لتكريم الشخصيات العربية التي أسهمت في خدمة الثقافة العربية المعاصرة، لدورهم بالارتقاء بالثقافة عامة كونها أحد مقومات الحضارة العربية والإسلامية ، و ستكون وجهة الملتقى القادمة هي الأردن حيث يتم تكريم ( الكاتب سليمان حماد عبدالله القوابعة، الاديب نايف عبدالله فارس النوايسة، الناقد إبراهيم عبدالرحيم سعد السعافين و الشاعر أحمد عبدالمجيد محمد عودة).


و أضاف العويس: يأتي هذا التكريم وفق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، دعماً لاستمرارية التواصل والتفاعل مع المشهد الثقافي و إثراءً للساحةِ والمكتبةِ الثقافيةِ بإصدارَاتِ الأدباء و المثقفين ، حيث قدمت الشخصيات المكرمة العديد من الابداعات و الاعمال التي أسهمت في تنمية الفكر العربي في مجالات الثقافة المختلفة ( أدب، شعر ، نقد، مسرح)، هذا و يكرم الملتقى في الدورة القادمة في العاصمة الأردنية عمَان كل من ( الأديب سليمان حماد عبدالله القوابعة ، و هو عضو رابطة الكتاب الأردنيين واتحاد الكتاب العرب وفي الهيئة العربية للثقافة والتواصل الحضاري (بيت الأنباط) وهو أيضاً عضو مشارك في اللجنة الثقافية بجامعة مؤتة، و الكاتب نايف عبدالله فارس النوايسة وهو عضو في رابطة الكتّاب الأردنيين، وعضو مؤسس في المنتدى الثقافي ، إربد، وملتقى الكرك الثقافي، والهيئة العربية للثقافة والتواصل الحضاري ، ومنتدى مؤتة للثقافة والتراث ويرأس منتدى جماعة درب الحضارات منذ تأسيسه، الأديب و الناقد إبراهيم عبد الرحيم السّعَافين هو أستاذ بقسم اللغة العربية وآدابها في كلية الآداب بالجامعة الأردنية ، العديد من الأعمال والمؤلفات.

و الكاتب و الشاعر أحمد عبدالمجيد محمد عودة عمل في الصحافة الفلسطينية والعراقية والأردنية له دواوين شعرية عديدة ومؤلفات تراجم الشعراء، وسيواصل التكريم الثقافي ليشمل البلدان العربية الأخرى، نظراً لما يزخر به وطننا العربي الكبير من كتاب و أدباء لهم أثرهم الحميد في مجتمعاتهم و بلدانهم .
واختتم سعادته تصريحه مؤكداً حرص صاحب السمو حاكم الشارقة، على استمرار هذه المبادرات من أجل تمكين المثقف العربي في مجتمعه، وتعزيز حضوره في الساحة الثقافية العربية، من خلال تنفيذ وتفعيل المبادرات المتعلقة بالشأن الثقافي.

حيث تم تنظيم الحفل التكريمي الأول في بمدينة دمنهور في محافظة البحيرة بجمهورية مصر العربية إذ كرم المفكر الكبير والمترجم السيد إمام، أما حفل التكريم الثاني فأقيم بتطوان في المملكة المغربية وتم أثناءه تكريم الأديبة حسناء داوود، أما المحطة الثالثة التي استضافاتها الخرطوم عاصمة جمهورية السودان فكرمت كل من ( عيسى الحلو، نبيل غالي الحسن محمد سعيد والدكتور مبارك حسن الخليفة)، و في موريتانيا تحديداً في العاصمة نواكشوط تم تكريم كل من ( أحمدُ ولد عبد القادر، الدكتور الخليل النحوي، الدكتور ناجي محمد الإمام ، و الدكتور موسى ولد أبنو).

أضف تعليق