دور العمال فى الاصطفاف الوطنى ودعم الدولة

محسن عليوة

الرأى11-7-2021 | 09:54

محسن عليوة

تمر مصرنا الحبيبة بمرحلة هامة وتحديات إقليمية تتطلب من الجميع الوقوف خلف الدولة لمواجهة تلك التحديات، و للعمال دور هام فى دعم الاصطفاف خلف القيادة إيماناً منهم بدورهم الوطنى الدائم والمستمر .

إن عمال مصر الأقوياء الشرفاء يقع عليهم عبئاً كبيراً فى دعم ومساندة الدولة وأجهزتها والحفاظ على مقدراتها ، وذلك تزامناً مع توتر ملف سد النهضة ، الذى نثق فى قيادتنا و فى إدارته حفاظاً على أمن مصر واستقرارها .

إننا وعلى مر التاريخ نرى أن عمال مصر فى طليعة المحافظين على الوطن و مقدراته وأنهم كانوا وما زالوا وسيظلون عند حُسن الظن بهم وأنهم على قدر المسئولية الملقاه على عاتقهم والتاريخ خير شاهد على ذلك .

وفى هذه اللحظات الفارقة لابد من التوجه نحو رفع درجة الاستعداد و زيادة الوعى بأهمية التصدى لكل ما يؤدى إلى تشتيت الفكر و بث الشائعات المغرضة التى تثير الفتن بين أبناء الوطن والتى تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على أمننا القومى داخلياً وخارجياً ، لابد من التنسيق بشكل دورى بين الجهات المعنية بالتدريب والتثقيف للطبقة العاملة لمواجهة كافة المخاطر المترتبة على ذلك ، ولابد أن يكون هدف هذه الدورات التثقيفية خلق و وإعداد جيل من الكوادر والقيادات العمالية الواعية القادرة على مواجهة تحديات الحاضر و المستقبل، ورفع وزيادة قيم الانتماء للوطن فى قلوب وعقول أبناء مصر لا سيما الطبقة العاملة .

وإن دور عمال مصر يُعد دوراً تاريخياً في مساندة الدولة ودعم القيادة والعمل على زيادة الإنتاج و الالتزام بالحفاظ على أمن واستقرار الوطن بمزيد من التمسك بهويتنا العريقة .

إن الاصطفاف خلف الدولة والقيادة فى هذه الفترة يُعتبر من مظاهر الانتماء للوطن الغالى ، كما أنه لا عذر لأى فرد من أفراد الوطن فى أن يتخلف عن نصرة الوطن وتقديم الغالى والنفيس لحمايته.

إن ترابط وتماسك أفراد الشعب المصرى هو الصخرة القوية التى دائماً ما تتحطم عليها أحلام الطُغاة والكارهين والشامتين ، وهو ما ساهم بشكل كبير على تجاوز العديد من الأزمات التى مرت ببلدنا العظيم مصر .

لقد كان لقيادة مصر السبق فى الوقوف بجانب العمال فى أزمة انتشار وباء كورونا فكانت قرارات الدولة بتنظيم العمل وتخفيض عدد العمال مع صرف كامل اجورهم وتطبيق الإجراءات الاحترازية فى كافة منشآت الدولة حفاظاً على صحتهم و سلامتهم ، كما شملت قرارات القيادة السياسية العمالة الغير منتظمة، حيث تقرر صرف منحة لهذه الفئة الكبيرة من أبناء مصر ، بما ساهم فى تخفيف الآثار المترتبة على هذا الوباء وهذا يدلل على ما تقوم به الدولة من رعاية العمالة غير المنتظمة كفئة أولى بالرعاية .

إن عمال مصر فى مختلف المجالات دائماً لديهم الثقة فى القيادة السياسية وجيشنا البطل فى حماية مصر والثقة فى رؤيتهم فى التعامل بحرفية مع كافة القضايا التى تمر بها بلادنا العظيمة.

أضف تعليق