وداعًا.. فارس الظل والنور

محمد رفعت

الرأى13-7-2021 | 20:16

محمد رفعت

رحل عن عالمنا الأسبوع الماضى واحد من رواد التصوير السينمائى فى مصر والعالم العربى وأغزرهم إنتاجًا وحضورًا، وهو ساحر الأضواء وفارس الظل والنور، د. رمسيس مرزوق، بعد سنوات قليلة من رحيل زوجته الناقدة السينمائية والكاتبة الصحفية بجريدة الأهرام عواطف صادق، وابنته الزميلة الصحفية وزميلة دفعتنا فى كلية الإعلام بجامعة القاهرة أمل رمسيس، والتى تركت وفاتها المفاجئة فى أمريكا منذ نحو 20عامًا أثرًا لا يمحى فى قلبه ونفسيته وجعلته يبتعد قليلاً عن السينما، لكنه سرعان ما عاد إلى معشوقته الكاميرا ليدفن فيها أحزانه ودموعه.

والدكتور رمسيس مرزوق، ولد فى الأول من يونيو عام 1940 بمحافظة بنى سويف، وهو فنان ومدير تصوير شهير عمل مع العديد من المخرجين الكبار من جيل الزمن الجميل، وعلى رأسهم المخرج العالمى الراحل يوسف شاهين، والذى قام بالتعاون معه فى تصوير معظم أفلامه، ومنها «إسكندرية كمان وكمان» و«المهاجر».

وهو حاصل على بكالوريوس كلية الفنون التطبيقية قسم تصوير جامعة حلوان 1959، وبكالوريوس المعهد العالى للفنون المسرحية أكاديمية الفنون تخصص تصوير 1963، وحصل على شهادة الدكتوراه فى الإخراج السينمائى من جامعة السوربون بباريس عام 1983، كما حصل على العديد من الجوائز، وكذلك اشترك بتصوير مجموعة أفلام إيطالية.. وأقام العديد من المعارض الخاصة به بمصر وروما وباريس وحصل على حوالى عشرين جائزة تقديرية.

ومن أبزر الأفلام التى قام بتصويرها «بمبة كشر» بطولة نادية الجندى وإخراج حسن الإمام، «الأبرياء» بطولة نور الشريف وميرفت أمين وإخراج محمد راضى، «الجبان والحب» بطولة شمس البارودى وحسن يوسف وشويكار، «وسقطت فى بحر العسل» بطولة محمود ياسين ونبيلة عبيد ونادية لطفى وتحية كاريوكا وإخراج صلاح أبو سيف.

بالإضافة إلى أفلام «أه يا ليل يا زمن» بطولة رشدى أباظة ووردة، «سمارة الأمير» بطولة نبيلة عبيد، «الصعود إلى الهاوية» بطولة محمود ياسين ومديحة كامل، «اضحك الصورة تطلع حلوة» بطولة أحمد زكى وإخراج شريف عرفة، وغيرها من الأفلام الخالدة فى ذاكرة ووجدان السينما المصرية.

ولم يكتف رمسيس مرزوق بنجاحاته فى السينما، إنما له العديد من الأعمال الدرامية المميزة منها مسلسل «وجه القمر» آخر عمل تليفزيونى لسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، كما شارك بالتمثيل فى أدوار صغيرة ببعض الأفلام ومنها «الريس عمر حرب» من تصويره وإخراج خالد يوسف.

وأتمنى أن تقوم قنوات التليفزيون خاصة «نايل سينما» و«نايل دراما» و«النيل الثقافية»، بعرض الفيلم التسجيلى البديع «فارس الظل والنور»، الذى أنتجته وزارة الثقافة ضمن سلسلة أفلام تسجيلية بعنوان «ذاكرة الإبداع»، والفيلم من إنتاج المركز القومى للسينما برئاسة د. خالد عبدالجليل، وإخراج ماريمينا شلبي، سيناريو محمود خليل، ويحكى عن أهم ملامح المشوار الفنى لمدير التصوير السينمائى الراحل رمسيس مرزوق وأهم أعماله والمحطات الرئيسية فى تاريخه الإبداعى.

أضف تعليق