شماعة التحكيم

مجدى راشد

الرأى16-7-2021 | 15:29

مجدى راشد

حكاية كل موسم قبل انقضاء مباريات الدورى العام يعلق كل فاشل فشله على شماعة التحكيم..

رغم وجود تكنولوجيا (الفار) لرصد كل الأخطاء إلا أن الفكر القديم لا يزال يسيطر على بعض العقول فى الوسط الرياضي..

معضلة يجب التخلى عنها بل نسيانها للأبد..

الاتحاد الدولى (الفيفا) لديه دراسة مستمرة لمنظومة الكرة ومتابعة كل جديد ودراسته ثم طرحه ويتم الأخذ به فى سياق مستقبلى يرتضيه الجميع.

أقول هذا الكلام بمناسبة الصراع المستمر فى الأندية التى تسعى الهروب من قاع الدورى والتمسك بالبقاء..

أكثر من خمسة أندية لديها مباريات قوية تسعى لطوق نجاة.

لذا وجب على لجنة الحكام أن تكون صارمة وحازمة فى كل قراراتها حتى تتجنب الرغى من جانب اللاعبين والمدربين..

نقطةمهمة وهى (النرفزة) التى تتملك من يسعى للهروب من الهبوط سواء المدربين أو اللاعبين يجب على طواقم التحكيم أن تتزرع بالهدوء والصرامة ودراسة الحالةالنفسية لهذه الفرق..

كل هذه الأمور وغيرها يجب أن تأخذ فى الاعتبار حتى نتجنب النهاية الدرامية التى يسعى لافتعالها البعض.. خصوصا أن مسألة الهبوط والصعود باتت من دروب المستحيل..

الفرق المهددة تدرك ذلك جيدا لذلك وجب قراءة المشهد جيدا قبل الدخول فى متاهات شماعة التحكيم..

أضف تعليق