أنجلينا جولى تتسبب فى تنحى القاضى «جون أوديركيرك»

انجلينا جولي وبراد بيت

ثقافة وفنون24-7-2021 | 12:20

دار المعارف

تسببت النجمة العالمية "أنجلينا جولي" في تنحي القاضي "جون أوديركيرك" بعد شكوتها ضده بعدم حياده في النظر بقضية طلاقها من النجم "براد بيت"، وذلك لأن القاضي "جون أوديركيرك" كان على معرفة سابقة بمحامين يمثلون "براد بيت" في نزاع الزوجين الطويل على حضانة أطفالهما.

وقضت محكمة استئناف في "كاليفورنيا" بأنه كان علي القاضي أن يوضح علاقاته المهنية السابقة بالمحامين، وجاء في حكم محكمة الاستئناف أن "أوديركيرك ارتكب مخالفة أخلاقية.. قد تدفع شخصًا موضوعيًا، مدركًا لجميع الحقائق، إلى إبداء شك منطقي في قدرة القاضي على أن يكون محايدًا.. التنحي (عن نظر القضية) مطلوب".

واستعان الزوجان بـ"أوديركيرك"، وهو قاض خاص، حتي يظل طلاقهما في سرية تامة، ومن المرجح أن يزيد تنحيه من أزمة نزاع الحضانة، ولكن "براد بيت" حاول منع "جولي" إبعاد "أوديركيرك"، وفقا لشبكة "سكاي نيوز" عربية.

وأوضح متحدث باسم "براد بيت"، إن الحكم استند إلى مسألة فنية، وإن القرار السابق الذي أصدره القاضي بالسماح ل "بيت" بالاشتراك في الحضانة كان بناء على شهادة شهود خبراء، وأضاف في بيان له: "سنواصل القيام بما هو ضروري من الناحية القانونية بناء على تلك النتائج التفصيلية لما هو أفضل للأطفال".

وانتهي الأمر الأن بإشتراك "بيت وجولي" في حضانة خمسة من أطفالهما الستة. أما السادس، وهو "مادوكس" المولود في "كمبوديا"، فيبلغ من العمر 19 عاما ولا يخضع لترتيبات الحضانة.

وانفصل "جولي وبيت"، في سبتمبر 2016 بعد حوالي على عشر سنوات من الصداقة وعامين من الزواج، وكان سبب طلاقهما هو اختلافات لا يمكن تجاوزها، حيث أُعلن انفصال الزوجين رسميا في 2019، لكن النجمين ظلا يتنافسان في معركة على حضانة أطفالهما الخمسة القصر.

أضف تعليق