«التعاون الخليجى»: مفاوضات فيينا يجب أن تشمل سلوك إيران

نايف الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

عرب وعالم24-7-2021 | 19:48

وكالات

اكد نايف الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ، أنه لا بد من أن تشمل مفاوضات فيينا قضية "سلوك إيران" خاصة في ظل الأوضاع الحالية في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

وقال الحجرف، خلال مشاركته في ملتقى الخليج للأبحاث في دورته الـ11، أمس الجمعة: "عندما ننظر إلى المستقبل نجد هناك تحديات جديدة وحقيقية تواجه منطقه الخليج، بالإضافة إلى التحديات التي فرضتها الجائحة، والمتمثلة في أمن المنطقة الذي يعتبر ذا أهمية بالغة لأمن العالم، وهو الأمر الذي يحتاج إلى تسليط الضوء".

وتابع: "بينما يظل مجلس التعاون ملتزما بالحفاظ على الأمن الإقليمي وتعزيزه، نود أن نشارككم مخاوفنا ذات الأهمية القصوى، حيث يمثل الوضع الراهن في العراق وسوريا ولبنان واليمن تهديدا واضحا ومباشرا لأمن المنطقة واستقرارها، حيث يقف مجلس التعاون بحزم لدعم الالتزام بالقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة ، كما أن المجلس من أشد الداعين إلى احترام السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وهو الأمر المؤسف الذي لم تلتزم فيه إيران في سلوكها لزعزعة استقرار المنطقة، ناهيك عن البرنامج النووي الإيراني والصواريخ الباليستية الإيرانية، ودعمها للمليشيات".

وأضاف: "هو ما يجب أن تتضمنه محادثات فيينا والتي يجب أن لا تكون مقصوره على إعادة العمل بخطة العمل الشاملة المشتركة المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني".

أضف تعليق