«جيما» تقود برلمان جنوب السودان فى مواجهة الحرب الأهلية وأزمة الغذاء

جيما نونو كومبا رئيسة لبرلمان جنوب السودان

عرب وعالم25-7-2021 | 18:22

عمرو حسين

أعلن سلفا كير، رئيس جنوب السودان، عن تعيين جيما نونو كومبا، رئيسة لبرلمان جنوب السودان، أحدث دولة في العالم، والتي نالت استقلالها قبل عشر سنوات فى 2011. مؤكدًا أنها ستكون مسؤولة عن تنفيذ اتفاقية السلام.

وشغلت كومبا (55 عاما) منصب الأمين العام للحزب الحاكم، وانضمت إلى متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان في أوائل التسعينيات في الحرب الأهلية ضد الخرطوم. ثم أصبحت عضوًا فاعلًا في الحزب وشاركت في مفاوضات السلام بين الحركة الشعبية لتحرير السودان والحكومة السودانية.

وشهدت جنوب السودان حربًا أهلية نشبت في ديسمبر عام 2013، بين الرئيس سلفا كير ونائبه ريك مشار، ما أسفر عن مقتل أكثر من 380 ألف شخص وتشريد أربعة ملايين في غضون خمس سنوات.

وبموجب اتفاق سلام تم توقيعه في 2018 بين كير ومشار، الرئيس الحالي ونائب الرئيس في حكومة وحدة وطنية، تم حل البرلمان ثم "أعيد تشكيله" في مايو الماضي، من 400 إلى 550 نائبا.

ومن المنتظر تسمية (نائب الرئيس)، من الحركة الشعبية لتحرير السودان في المعارضة، بقيادة رياك مشار. ويتشكل برلمان جنوب السودان. من 332 من قبل كير، و128 من قبل مشار، و90 من قبل الأطراف الموقعة الأخرى.

وجاءت كومبا لتنفيذ مهمة رئيسية، وهى التركيز على تنفيذ اتفاق السلام، مؤكدة بعد تعيينها "لن يكون الأمر سهلا. الممارسة الحالية للسياسة تتطلب اجتهاد الجميع وتدعو إلى أهداف مشتركة."

يشار إلى أن جنوب السودان تواجه تحديات سياسية واقتصادية، بالإضافة إلى أسوأ أزمة غذائية منذ الاستقلال، حيث يعاني حوالي 60 ٪ من السكان من نقص حاد في الغذاء، وفقًا لبرنامج الغذاء العالمي.

أضف تعليق