الرئيس التونسى يتعهد بحماية الثورة الشعبية فى ظل الشرعية

الثورة التونسية

عرب وعالم25-7-2021 | 23:31

شادى عبد العال

أعلن الرئيس التونسى قيس سعيد،اليوم الأحد ،عن دعمه لتظاهرات الشعب التونسى متعهدا بحماية المواطنين باستخدام كافة الصلاحيات الدستورية التي يحظى بها منصب رئيس الجمهورية التونسية، جاء ذلك على خلفية الأحداث التى تمر بها البلاد، مؤكدا أن الشعب يواصل ثورته في ظل الشرعية وسيطبق القانون على الجميع.

وقال إن الإجراءات المتخذة اليوم ليست تعليقًا للدستور، وأن هناك إجراءات أخرى ستتخذ تباعًا لمنع الدم في البلاد.

وأعفى رئيس الحكومة هشام المشيشي من منصبه، إثر الاحتجاجات المطالبة بإسقاط حكومته، وأعلن توليه السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس الحكومة يعينه رئيس الجمهورية.

وأعلن قيس سعيد، عن تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب، بعد الاحتجاجات التي عمت تونس اليوم.

وتابع:"لم نكن نريد اللجوء للتدابير على الرغم من توفر الشروط الدستورية، ولكن في المقابل الكثيرون شيمهم النفاق والغدر والسطو على حقوق الشعب".

وحذر سعيّد قائلا: "أنبه الكثيرين الذين يفكرون في اللجوء للسلاح... ومن يطلق رصاصة ستجابهه القوات المسلحة بالرصاص".

وذلك عقب ترأس اجتماعًا طارئا مع القيادات العسكرية والأمنية في البلاد.

وشهدت تونس اليوم الأحد، احتجاجات عارمة ضد حزب النهضة التونسي (ذراع الإخوان السياسي) للمطالبة بإسقاط النظام السياسي في البلاد، وشهدت اشتباكات بين أنصار النهضة والمتظاهرين.

أضف تعليق