استنفار أمنى مكثف بوسط بيروت لوقف عمليات التخريب

قوات الأمن اللبنانى

عرب وعالم4-8-2021 | 21:06

وكالات

شهدت منطقة وسط بيروت استنفارا أمنيا مكثفا شاركت فيه قوى الأمن الداخلى "الشرطة اللبنانية" ووحدات من الجيش اللبنانى لوقف أعمال العنف والتخريب وملاحقة مثيرى الشغب.

جاء ذلك بعدما أشعل محتجون النيران على أحد مداخل مجلس النواب اللبنانى اليوم الأربعاء كما ألقوا الألعاب النارية والحجارة بكثافة على قوات الأمن الموجودة خلف أبواب المجلس فى تصعيد لأعمال العنف.

كما اقتحم عدد من مثيرى الشغب أحد المبانى المحيطة بمقر مجلس النواب واستولوا على عدد من أجهزة الكمبيوتر والأوراق والمحتويات التى ألقوها من شرفات المبنى وأشعلوا النيران فيها أيضا فى محيط المجلس.

وقام عدد من المحتجين بتكسير الباردورات إلى قطع صغيرة لقذفها على قوات الأمن التى بدأت بحشد أفرادها ومدرعاتها لإعادة الانضباط وفرض الأمن.

كانت قوى الأمن الداخلى قد طلبت من المتظاهرين السلميين الخروج فورا من الأماكن التى تشهد إعتداءات حفاظا على سلامتهم وذلك فى ظل إرتفاع وتيرة أعمال الشغب والاعتداءات المتكررة على عناصرها مما أدى إلى إصابة عدد منهم.

وأكدت قوى الأمن الداخلى أن عناصرها سوف يلجأون إلى استخدام الوسائل المشروعة والمتناسبة وفقا للقوانين للتعامل مع المتظاهرين غير السلميين والمخربين.

أضف تعليق