الرئيس التونسي: لن نتصالح مع مصاصي الدماء

قيس سعيد

عرب وعالم5-8-2021 | 02:45

دار المعارف

وجه الرئيس التونسي قيس سعيد تنبيهًا لكل المتلاعبين بالأسعار في السوق التونسية، قائلًا: أي محاولة للاحتكار من قبل من يمتلكون مسالك التوزيع ومن يمتصون دماء الشعب هم أعداء الشعب ولا مكان لهم وسيطبق عليهم القانون إذا كان هناك احتكار أو مضاربة.

وأضاف سعيد أنه لا مجال للعب بقوت الشعب، من يريد يعبث بالمرفق العمومي سيتحمل المسؤولية كفى عبثا بالدولة التونسية، مؤكدًا أن الدولة التونسية تقوم على القانون وهو حريص على تطبيقه وفرضه على الجميع على قدم المساواة.

وتابع الرئيس: البعض لديهم مليارات في الداخل والخارج، واليوم يبحثون بسبل ملتوية للخروج من تونس، لم نتعرض لأي كان على الإطلاق إن لم تتعلق به قضايا، ولكن من تعلقت به قضايا يجب أن يعيد الأموال إلى الشعب التونسي والصلح لا يكون إلا مع الشعب، وليس صلحًا بين مصاصي الدماء.

وواصل: مصاصو الدماء يحاولون ضرب الدولة من الداخل وتفجيرها، الخطر الكبير الذي يتهدد الدول ليس القادم من الخارج بل هو تفتيت المجتمع والاقتتال وبعض المواقف التي لا تدل إطلاقا على الانتماء لهذا الوطن.

أضف تعليق