موسى والروبوت على الشاشة

محمد رفعت

الرأى12-9-2021 | 15:21

محمد رفعت

فيلم «موسى»، بطولة كريم محمود عبد العزيز، وإياد نصار، وتأليف وإخراج بيتر ميمى، أحد تجليات أفلام الخيال العلمي التي عرفتها السينما المصرية منذ بداياتها الأولى، حيث يعتبر بعض المؤرخين فيلم «عيون ساحرة» إنتاج عام 1934 هو أول فيلم خيال علمي مصري، وقدمنا بعده عشرات الأفلام التي عانى معظمها من ضعف الإمكانيات وسطحية الفكرة، فيما عدا استثناءات قليلة للغاية، حتى جاء «موسى» ليمنحنا من جديد الأمل فى منافسة الأفلام العالمية فى هذا المجال.

تدور أحداث الفيلم من خلال طالب فى كلية هندسة يخترع إنسانا آليا «روبوت» ليساعده فى أمور شخصية، ولكن الأمور تتعقد وتخرج عن السيطرة، ونجح «الروبوت» الفولاذى فى اجتذاب اهتمام الجمهور وعشاق السينما لأسباب عديدة، منها دقة تصميم شكل الروبوت وتحريكه بشكل يتفوق على «روبوتات» أخرى ظهرت بأفلام شهيرة، حيث يظهر الروبوت «موسى» فى مشاهد أكشن ومعارك ومغامرات، فيخرج من قلب النيران، ويعدو أعلى سطح قطار، ويتعلق بسيارة مسرعة.

و«موسى»، ليس فقط أول فيلم يقدم قصة روبوت فى السينما العربية، ولكنه أيضًا أول فيلم عربى تم فيه دمج شخصية مصممة بالكامل عبر الكمبيوتر فى مشاهد مع ممثلين حقيقيين، حيث اقتصر ظهور الروبوتات السابقة على نماذج بدائية يحركها أو يرتديها ممثلون.

ولا يعد «موسى» هو العمل المصري الأول الذي يقدم الإنسان الآلي، بل سبقه فيلم «رحلة إلى القمر»، بطولة الفنان إسماعيل ياسين ورشدي أباظة وأنور وجدي، وناقش فكرة الخروج من كوكب الأرض إلى القمر بمركبة فضائية، وظهر فيها إنسان آلي مصنوع من معدن، يتحدث إليهم ويوجه التعليمات وتصدر منه أصوات وأنوار مختلفة.

كما ظهر «الروبوت» فى فيلم «المليونير المزيف» بطولة الفنان فؤاد المهندس، وقدم دورالروبوت الفنان حسن مصطفي، وظهر باسم «ماك ماك» وكان وقتها المعاون لتاجر الخردة الشهير «موصبري» والذي ينفق كل ما لديه على اختراعاته ليحقق الروبوت «ماك»، وظهر بشكله الحقيقي ولكن رأسه يغطيه إطار زجاجي كالإنسان الآلي.

ثالث هذه الأعمال الفنية كانت بعيدة عن السينما ومن خلال فوازير «جدو عبده زارع أرضه» عام 1987، بطولة الفنان عبد المنعم مدبولى، وظهر فى إحدى حلقات الفوازير روبوت استعانت به الفنانة نسرين بدلا من ريحان الجناينى «أحمد راتب» الذي يقطف أزهار وورود الحديقة ليقوم الروبوت بأعماله، ومع توالى الأحداث يطلقون على الروبوت اسم العمدة الآلى بعد أن يحصل على عمودية قرية أبو شادوف.

كما تناولت الدراما المصرية خلال العامين الأخيرين قصصاً حول الروبوت، أثارت الكثير من الجدل ، أولها للفنان يوسف الشريف من خلال مسلسل «النهاية» والذي جسد خلاله دور الروبوت «زين»، والثاني فى مسلسل كوميدي بعنوان «فى بيتنا روبوت»، من بطولة عمرو وهبة فى دور الروبوت «ظريف» وشيماء سيف فى دور الروبوت «زومبة».

أضف تعليق