بروتوكول بين الأوقاف والتضامن لدعم متحدى الإعاقة

مدبولى يشهد توقيع تعاون لتمويل صندوق الاستثمار الخيرى

الدين والحياة15-9-2021 | 11:50

دار المعارف

شهد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء بمقر المجلس، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارتى الأوقاف، والتضامن الاجتماعى، بشأن مساندة صندوق الاستثمار الخيرى لدعم الأشخاص متحدى الإعاقة "عطاء".

ووقع البروتوكول الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، ونيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى.

وعقب التوقيع، أوضح وزير الأوقاف أن هذا البروتوكول يأتى فى إطار تنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، لرعاية متحدى الإعاقة، وانطلاقا من دور الوزارة فى خدمة المجتمع، وإيمانا منها بحقوق متحدى الإعاقة، والعمل على تنمية مواهبهم التى تعد إضافة حقيقية للمجتمع.

وأشار الوزير إلى أنه، بموجب البروتوكول، تقوم وزارة الأوقاف بتحويل مبلغ 50مليون جنيه من مواردها الذاتية، وذلك لمساندة صندوق الاستثمار الخيرى لدعم متحدى الإعاقة "عطاء".

من جانبها، أكدت وزيرة التضامن الاجتماعى أن البروتوكول، الذى تم توقيعه اليوم، يأتى فى إطار الاهتمام الكبير الذى توليه الدولة للأشخاص متحدى الإعاقة، مشيرة إلى أن وزارة التضامن الاجتماعى ستتولى التصرف فى المبلغ الذى تضمنه البروتوكول مع وزارة الأوقاف وفقا للخطة الموضوعة فى هذا الشأن.

كما أشارت الوزيرة إلى أن صندوق "عطاء" يعد أول صندوق استثمار خيرى مفتوح يعمل وفق أحكام قانون سوق المال، ويستهدف استثمار الأموال ليوجه عائدها لرعاية ودعم مؤسسات ذوى الإعاقة، ويأتى تأسيسه فى إطار جهود الدولة فى تمكين ودمج الأشخاص ذوى الإعاقة برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، لافتة إلى أن عوائد الصندوق توجه لصالح الأعمال التنموية؛ بهدف تمويل الهيئات والجهات والجمعيات التى تقدم خدماتها للأشخاص ذوى الإعاقة.

كما أشارت الوزيرة إلى أن الصندوق يستهدف عدة مجالات وهى التعليم والتدريب لذوى الإعاقة، والرعاية الاجتماعية والصحية لذوى الإعاقة، وغيرها.

أضف تعليق