قناة السويس: جاري التفاوض مع الشركات العالمية لتوطين صناعة السيارات

المهندس يحيى زكي

اقتصاد16-9-2021 | 14:46

أ ش أ

كشف المهندس يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، إنه جاري التفاوض مع عدد من الشركات العالمية من أجل توطين صناعات السيارات في المنطقة خاصة في شرق بورسعيد.

جاء ذلك خلال الجلسة الأولى لمنتدى بورسعيد الاقتصادي في دورته الثالثة المنعقدة تحت عنوان "شرق بورسعيد وجهة الاستثمار العالمية - قاطرة تنمية مصر" برعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

ونوه بأن " منطقة شرق بورسعيد تعمل على العديد من المشروعات من خلال اتباع الأسلوب العلمي، حيث تعمل على إقامة المجمعات الصناعية، فحينما نتكلم عن الصناعات المستهدفة، فقد بدأنا بمصنع عربات السكك الحديدية وهذا أول مصنع يبدأ إنتاج عربات القطارات السريعة".

وأشار إلى أن الهيئة تعمل حاليًا على إقامة التجمع الصناعي الثاني، والذي يتضمن الصناعات الرئيسية مثل الوحدات الكهربائية وقطع غيار السيارات، كاشفًا عن أنه سيتم البدء بتوطين هذه الصناعات وإدخال المنتج المحلي في تجميعها بنسبة 25 إلى 60% بهدف توطين الصناعة وتشغيل الشباب وتوفير فرص العمل.

وأكد أن الهيئة ركزت على جاهزية منطقة شرق بورسعيد، لاستقطاب المشروعات من خلال تهيئة الطرق والأنفاق والعبّارات الخاصة بقناة السويس، فضلاً عن البنية التحتية للمنطقة، وهذه تمثل العوامل الرئيسية التي تم توفيرها بالفعل في 4 كيلومترات مربعة من المنطقة الاقتصادية لقناة السويس حتى الآن.

وأضاف زكي أنه كان مهمًا إجراء التعديلات اللازمة في البنية التشريعية والخاصة بالفصل بين حوافز التصدير والتعامل مع السوق المحلي، فكان هناك إشكالية في ذلك الأمر، وكان لابد أن نعدل في اللوائح التنفيذية اللازمة لذلك.

وشدد على أنه من المهم جدًا من ضمن الاستراتيجية أن نبحث الفرصة الحقيقية التي يمكن أن نوفرها في المنطقة الاقتصادية بحيث نستطيع إقامة صناعات محددة تمثل الركيزة الأساسية لما نعمل عليه.

أضف تعليق