عبد العزيز أبو حمر : التطبيق الإحصائي الأكبر عالميا في كرة القدم .."صناعة مصرية"

عبد العزيز أبو حمر : التطبيق الإحصائي الأكبر عالميا في كرة القدم .."صناعة مصرية"عبد العزيز أبو حمر اثناء حواره مع علا عبد الرشيد
علا عبد الرشيد

حوّلت الهواتف الذكية العالم إلى مساحة صغيرة مختصرة في قبضة يدك، فمن من خلال بعض التطبيقات يمكنك الاطلاع على أحدث الأخبار من أقصى الأرض في زمن نقرة على هاتفك، كما يمكنك العمل و الاستثمار وإنجاز أعمالك البعيدة، وعقد اللقاءات والصفقات، بل والحصول على كافة الخدمات والتسوق وحتى الترفيه من خلال نفس الشاشة.

واليوم نحن أمام نموذج لواحد من تلك التطبيقات التي يمكن أن نطلق عليها "متميزة" للعديد من الأسباب، بينها أن مؤسسه مصري وأنه يعد الأكبر وبين الأهم عالميا، الأول من نوعه عربيا وإقليميا في منطقة الشرق الأوسط،

"دار المعارف" في سطورها المقبلة حاورت مؤسس تطبيق "فايف ستار فوتبول"، الإعلامي والصحفي الرياضي المتخصص في العديد من ا لإصدارات العربية والعالمية عبد العزيز أبو حمر عن تطبيقه.

بداية.. ما هي فكرة التطبيق وكيف بدأت فيها؟

بدأت فكرة التطبيق في التبلور بذهني في عام 2011، لعمل نظام إحصائيات يخدم الكرة المصرية، وربما ما بعدها، في البداية لم أكن أتوقع أن الموضوع بهذا الحجم، فبدأت دراسة مستفيضة عن الموضوع ، وبدأت بشكل عملي في "السيستم" من خلال فريق عمل كله من الشباب، وفي نهاية عام 2012 بدأنا في إدخال المحتوى، وهذا الأمر استغرق تقريبا نحو ثلاثة أعوام عملنا خلالها على إمداد نظام العمل على التطبيق بالبيانات والإحصاءات والأرقام الكبرى بالعالم، مثل كأس العالم، وأمم أوروبا، وأمم أفريقيا وآسيا، ثم الدوريات الأوروبية والعربية.

هذا الوقت والجهد وأيضا مؤكد التكلفة ما هو هدفها؟

الإحصاء علم مهم لا يمكنك بدونه تحقيق النجاح في الكثير من القطاعات لأنه يمنحك القدرة على تحليل المعطيات للوصول إلى النتائج التي تخطط لها، والرياضة خاصة كرة القدم، واحدة من القطاعات التي تحولت من مجرد ترفيه إلى صناعة كبيرة واقتصاد، يشارك فيه ملايين الأشخاص في العالم من خلال اتحادات ومسابقات وبطولات، وهو ما يتطلب تخطيطا وتحليلا ودراسة قائمة على ما يتوفر لديك من معلومات للوصول إلى أهدافك.

كما أنني أرى أن كرة القدم هي واحدة من أذرع القوى الناعمة التي يمكن من خلالها التقريب بين الشعوب، ونبذ الخلافات السياسية.

وكيف ترى الإنجاز في تطبيقك؟

بكل بساطة، نحن إن لم نكن أكبر نظام إحصائي في العالم، فنحن من أكبر ثلاثة أنظمة إحصاءات بالعالم، وهذا أمر يدعوني للفخر ليس لشخصي، ولكن لأن فريق عملنا المصري المكون من نحو 30 عنصرا جميعهم من الشباب تمكن من إنجاز مثل هذا النظام الدقيق، القائم على معطيات رقمية، علما بأن كافة الإحصاءات في التطبيق مبنية على معطى واحد فقط هو المباراة، والتي يخرج منها مئات الإحصاءات المتنوعة المتعلقة باللاعبين والفريق ككل والحكام والمدربين.

وماذا بعد الانتهاء من تغذية التطبيق بالمحتوى؟

فريق العمل يعمل بشكل لحظي على التحديث، ولكننا لم نتوقف عند هذا الإنجاز، فقد بدأنا بعمل منتجات من التطبيق الأصلي، تتضمن تطبيق للاعب يحتوي كافة الأرقام الخاصة بكل لاعب طوال تاريخه من مشاركات وأهداف وصناعة أهدف وبطولات وإنذارات سواء في الأندية التي لعب بها أو المنتخبات، كما قدمنا تطبيقا للنادي والفريق والاتحاد يحتوي كذلك كل الأرقام المتعلقة به من بطولات ومشاركات ولاعبين ومدربين ورؤساء وحتى الرعاة، كما طورنا برمجية ABI التي تسمح بنقل الداتا من التطبيق لأي منصة رقمية سواء موقع إلكتروني، أو تطبيق أو حتى شاشة تليفزيون.

هذا يعني أن الإعلام معني أيضا بالاستفادة من التطبيق؟

بالتأكيد، فهو كما يعني المنتخب والنادي واللاعب والفريق، وغيرهم من عناصر اللعبة فهو معني كذلك بالإعلام، سواء المقروء أو المسموع أو المرئي، والإعلام المصري خاصة الرياضي، رائد ومتنوع، وإذا أردنا أن نصنع منتجا يمكن أن ينافس في عصرالسوشيال ميديا الذي يتسم بالسرعة في تداول المعلومة لم يعد الأمر قاصرا على قدرات الصحفي، وهو ما حاولنا أن نتداركه من خلال المحتوى الإحصائي الذي يمثل 80 % من محتوى التطبيق، إضافة إلى المحتوى الإخباري الذي يمثل النسبة المتبقية.

تلك الريادة التي تتحدث عنها كيف يمكن أن تستفيد منها مصر في تطبيقك؟

نحن نسعى لأن تكون مصر مركزا إقليميا لإحصاءات كرة القدم في الشرق الأوسط، وقارة أفريقيا، وكما تحدثنا من قبل كرة القدم لم تعد مجرد هواية أو مجال ترفيهي إنما أصبحت اقتصادا وصناعة ضخمة وأيضا قوى ناعمة فهي تطوي أي خلافات سياسية وتذيب الفروق وتقرب الشعوب، عندما يلتف المشجعون حول هدف واحد وتنافس شريف.

وأنا أرى أن التطبيق يمكن أن يدعم خطوات القيادة السياسية في جهودها لتعزيز علاقات مصر بأشقائها خاصة في أفريقيا، بعد أن شهدت السنوات الأخيرة التي أعقبت تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد القيادة، عودة ناجحة لدور مصر في القارة كدولة كبيرة لها ثقل، من خلال عمل منصة رقمية خاصة بإحصاءات اللعبة في أفريقيا التي يبلغ عدد من يتابعون كرة القدم فيها نحو 260 مليون شخص معظمهم في مرحلة الشباب، من خلال تلك المنصة يمكن أن نضع كل دول بإحصاءاتها مع صور لأشهر معالمها، لأعرف الشباب بالأرقام والمعلومات التي يبحث عنها بشأن لعبته وأيضا للترويج للسياحة في بلدنا وبلاد الأشقاء والتقريب بين الشعوب ومن هنا تصبح الفائدة مزدوجة من المنصة، يجب أن نعمل على كافة المسارات لتحقيق أهدافنا ومهما بدت الفكرة بسيطة، لكنها قد تكون مؤثرة وفعالة.

من بين مئات مشاهير اللاعبين الذين مروا في تاريخ الكرة المصرية من تراهم الأبرز الذين يستحقون صياغة تاريخهم في أرقام؟

الكرة المصرية حافلة بالكثير من الأسماء التي صنعت تاريخ اللعبة منهم على سبيل المثال لا الحصر بالطبع محمود الخطيب ومصطفى عبده وحسن شحاتة ومحمود الجوهري، وحسن الشاذلي، وحسام وإبراهيم حسن، وطاهر أبو زيد، وغيرهم المئات من يستحقون توثيق تاريخهم في أرقام.

أخيرا، بماذا تحب أن تختتم حوارنا؟

أتمنى أن تتبنى أي جهة في مصر التطبيق للاستفادة المثلى منه خاصة وأنني أعيش بالخارج ولا أزور مصر إلا كل عام أو كلما سنحت لي الفرصة بحسب ظروف عملي إذ أنني أعمل صحفي بالعديد من الصحف العربية والأجنبية.

أضف تعليق