«الخناقة علي التختة الأخيرة».. طالبة شاهدة على واقعة وفاة زميلها بكفرالشيخ تفجر مفاجأة

صورة ارشيفية

حوادث وقضايا14-10-2021 | 10:35

دار المعارف

قالت الطالبة شموع، 13 عام، ومقيمة بعزبة الصفتى، التابعة لمركز كفرالشيخ، مقيدة بالصف الثانى الإعدادي بمدرسة زراعة ميت علوان، في شهادتها التى أدلت بها أمام النيابة العامة أن سبب الخناقه الذي أدين إلي مصرع زميلها كان علي "التختة الأخيرة"، وليس الأولي كما أشيع.

الخناقة كانت علي التختة الأخيرة

وذكرت الطالبة أنها أدلت بأقولها في النيابة العامة كشاهدة علي واقعة مقتل زميلها بعد تعدى زملاؤه في الفصل عليه، حيث أنهم طلبوا منه ترك مكانه في التختة الأخيرة لهم فقوبل بالرفض ونشبت الخناقة علي أثرها .

طالب خنقه والآخر ضربه

وأكدت شموع بأن أحد زملاء الضحية قام بضربه بالديسك وقلبه عليه، ثم خنقه على جدار الفصل لمدة دقيقتين، وقام الآخر بضربه حتى سقط أرضًا.

تدخل مشرف الدور وقام باستدعاء الممرضة.

وأضافت الطالبة الشاهدة على الواقعة أن مشرف الدور تدخل بعد حوالي دقيقة من سقوط زميلها، وقام باستدعاء الزائرة الصحية والتى طلبت نقله إلي مستشفي كفرالشيخ العام لصعوبة حالته.

مدرس الحصة يصل عقب الواقعة

وأكد الطالبة شموع أنهم كان لديهم حصة لمادة الرياضيات ولكن تأخر المدرس ولم يأت إلا بعد حدوث الواقعة، وسألهم عما حدث فقامت بإدلاء شهادتها ما أدى أحد الطلاب الجناة إلي تهديدها قائلاً :" ماشى والله لأعرفك" .

سبب الوفاة توقف القلب

قال الدكتور لطفي عبدالسميع مدير المستشفى العام بكفرالشيخ أن الأكسجين كان منقطعا عن الوصول للمخ لحظة وصول الطالب، وهذا قد يحدث نتيجة خنق الطفل أو دهسه بالأقدام أثناء المشاجرة التي حدثت مع أصحابه، ولكن لا يمكن الجزم بذلك، إلا أن روايات الخنق أو الدهس التي قالها البعض تؤكد ماحدث في عضلة قلب الطفل والأكسجين الذي توقف عن الوصول للمخ ، مؤكداً أن التقرير النهائي عن الوفاة يصدره الطب الشرعي ويحيله للنيابة العامة من أجل مباشرة تحقيقاتها ولا تصدره المستشفى.

الآلاف من الأهالى يشيعون جثمان الطالب

وكان الآلاف من أهالي قرية الطالب المجني عليه، قد شيعوا جنازته عقب صلاة العشاء، مساء أمس الأربعاء وسط حالة من الحزن والغضب، مطالبين بمحاسبة المتهمين في الجريمة، والمقصرين من المعلمين وإدارة المدرسة.

النيابة تقرر حبس الطلاب المتورطين

كانت، نيابة كفرالشيخ ، تحت إشراف المحامي العام لنيابات كفر الشيخ الكلية، قد قررت أول أمس، الثلاثاء حبس 3 طلاب، بمدرسة زراعة ميت علوان الإعدادية لقيامهم بالتعدي على زميلهم بذات المدرسة بالضرب المبرح، حتى فقد الوعي، بسبب خلافات بينهم ، قاموا علي إثرها بالترصد له ، وضربه حتى أصيب بكدمة في الرأس وضيق شديد في التنفس ، نقل عقب ذلك للعناية المركزة بمستشفى كفرالشيخ العام.

اخطار الأمن بالواقعة فور حدوثها

كان اللواء أشرف صلاح مساعد وزير الداخلية لأمن كفرالشيخ ، قد تلقي إخطارا من اللواء خالد المحمدى مدير إدارة البحث الجنائي ، بلاغاً من محمد حلمي شحاته 37 سنة ،ولي أمر الطالب ،عيد 13 سنة مقيم بعزبة الصفتي التابعة لمركز كفر الشيخ، طالب، بمدرسة زراعة ميت علوان الإعدادية ، لتضرره من كل من : محمد ع ع محمد ع ا ، كارم م ع، جميعهم يبلغون من العمر 13 سنة، بالصف الثاني الإعدادي، مقيمون بعزبة الصعايدة ، بذات المركز ويدرسون بذات المدرسة .

القبض علي المتهمين بقتل الطالب

تم إلقاء القبض على المتهمين برئاسة الرائد أحمد الحجار رئيس المباحث بقسم أول كفرالشيخ وتحرير المحضر رقم 3583 إداري قسم أول كفرالشيخ ، وبالعرض علي النيابة العامة أمرت بحبسهم بدار رعاية الأحداث.

ايقاف عدد من العاملين بالمدرسة

وقرر المحافظ وقف مدير المدرسة ومدرس عن العمل ، ومجازاة 3 معلمين أخريين 15 يوماً وإحالة الواقعة للنيابة للتحقيق لمعرفة حدوث تقصير وإهمال من عدمه.

أضف تعليق