وزير الأوقاف: البشرية لم ولن تعرف عبر تاريخها أنبل وأعز من رسول الله

وزير الأوقاف: البشرية لم ولن تعرف عبر تاريخها أنبل وأعز من رسول اللهوزير الأوقاف

مصر17-10-2021 | 10:47

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إن البشرية لم ولن تعرف عبر تاريخها طويل إلى أن تقوم الساعة إنسانا خُلق أو سيُخلق أنبل ولا أشرف ولا أعظم وأكرم ولا أعز على الله عزو جل من سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، موضحا أن البشرية لن تعرف معلما أحسن تعليما وتأديبا وتطبيقا عمليا للسماحة من النبي صلى الله عليه وسلم، مؤكدا على ضرورة التآسي بأخلاق النبي "محمد" صدقا وأمانة وسماحة ووفاء ورحمة للعالمين لنكون بحق خير أمة أخرجت للناس، وخير الناس أنفعهم للناس .

وأضاف وزير الأوقاف - في كلمته خلال احتفال الوزارة بالمولد النبوي الشريف اليوم الأحد بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي - أنه تم الانتهاء من إصدار المجموعة الثانية من سلسلة "رؤية" لتصحيح مفاهيم الدين، حيث تضم 15 إصدارا بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للكتاب بوزارة الثقافة.

وهنأ الدكتور جمعة، في كلمته، الرئيس السيسي بذكرى المولد النبوي، سائلا المولى عز وجل أن يعيد هذه الذكرى العطرة على العالم أجمع بالخير، موضحا أن جميع الأديان رحمة وسماحة وإنسانية، وأنزلت لسعادة الناس لا لشقائهم، قائلا "يقول رب العزة مخاطبا نبينا صلى الله عليه وسلم "طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى".

وأكد وزير الأوقاف، أنه من أهم الإصدارات كتاب (العقل والنص) الذي يؤكد على أهمية اعمال العقل في فهم النص وفقا لمقتضيات العصر مع الحفاظ على ثوابت الشرع، وكتاب (الجاهلية والصحوة) الذي يفند أباطيل أهل الشر في مجتمعاتنا المسلمة المؤمنة الموحدة ويؤكد أن الصحوة الحقيقية ليست في مجرد الشكل الذي تتستر خلفه هذه الجماعات إنما الصحوة الجماعية في الالتزام بقيم الدين وإدراك أن مصالح الأوطان من صميم مقاصد الأديان.

وأشار جمعة إلى أنه بهذه المجموعة الجديدة يبلغ إجمالي ما صدر من هذه السلسلة في نحو عامين ونصف (83) إصدارا منها (35) كتابا باللغة العربية و(35) كتابا مترجما و(13) إصدارا من سلسلة "رؤية" للنسخ لتصبح هذه السلسلة بما تعالجه من قضايا فكرية وثقافية وتصحيح للمفاهيم الخاطئة أحد أهم عناصر بناء الوعي الرشيد في بابها ومجالها مع العمل المستمر على تحويل هذه الإصدرات إلى برامج تدريبية وتثقيفية للأئمة والواعظات ومعلمي التربية الإسلامية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وإلى محاضرات وندوات للشباب وغيرهم بالتعاون مع وزارة الشباب والجهات المعنية لصناعة الوعي في دولتنا .

وقدم وزير الأوقاف - في ختام كلمته - إلى الرئيس السيسي أحدث مجموعة من هذه الإصدارات لدوره العظيم في بناء الوطن ودعمه للخطاب الوسطي المستنير واهتمامه الدائم بتحسين الأحوال العلمية والمادية للائمة والخطباء .

أضف تعليق