مدرب منتخب مصر لكيك بوكسينج: جاهزون لرفع علم مصر فى الأولمبياد القادم

مدرب منتخب مصر لكيك بوكسينج: جاهزون لرفع علم مصر فى الأولمبياد القادمالكابتن عبد الهادى مدرب منتخب مصر

رياضة17-10-2021 | 14:37

أحمد عبد المقصود

قال الكابتن عبد الهادى عبد السلام مدرب منتخب مصر لكيك بوكسينج، وبطل منتخب مصر، إن "لعبة ال كيك بوكسينج بدأت فى مصر عام 1997، تبناها اتحاد الملاكمة حتى سنة 2005، لتتحول اللعبة من لجنة داخل اتحاد الملاكمة إلى اتحاد خاص باللعبة، ونشأ اتحادين للكيك بوكسينج، اتحاد رسمي واتحاد غير رسمي، ومن هنا بدأت بعض التحديات تواجه اللعبة، إلى أن تدخلت وزارة الشاب والرياضة، واعتمدت ال كيك بوكسينج كلجنة ضمن خطة الوزارة، فى العام 2017. وفى 2020، أصبح لها اتحاد مستقل".

وأضاف "عبد الهادى عبد السلام": "الاتحاد بدأ فى تجهيز لاعبيين، وتفعيل بطولات تنشيطية وبطولات دولية، وفى أخر مشاركة للمنتخب المصرى فى بطول إفريقيا، حصلنا على ترتيب (عام أول) على إفريقيا، وترتيب (عام ثالث) على مستوى الوطن العربى، بعد حصاد كاس أول بنات، وكأس (ثانى رجال) فى استايل قتالى (k1)، وكأس ثالث فى استايل (فول كونتكت)، ونتقدم بخطى ثابتة".

وعن كيفية اختيار اللاعبين المشاركين فى المنتخب، قال المدير الفنى لمنتخب مصر: "عملية اختيار لاعب يشارك فى المنتخب، تمر بمراحل كثيرة، على حسب أول اشتراك للاعب فى بطولة الجمهورية، ثم يدخل اللاعبين فى تجارب تصفيات منتخب، على 3 أساليب لعب (استايل) من الكيك بوكسينج، وهى: الفل كونتكت، k1، لوكيك. ويشارك اللاعبين فى مباريات على كل أسلوب لعب على حدة، بعد ذلك يتم عمل تجارب داخلية،
ونختار لاعب واحد فى كل وزن.. لدينا أكثر من 30 لاعبا فى كل الوزان والاستيلات، بمعدل فى كل ميزان 3 استايلات".

وتابع مدرب منتخب مصر لكيك بوكسينج: " يشارك فى البطولة لاعبين يمثلون 11 وزنا مختلفين، ويتم تفعيل تجارب داخلية لتحفيز الاعبيين، وكل تمرين يشمل حركة جديدة تختلف عن غيرها، وتوجد منافسات قوية بين اللاعبيين".

وأشار "عبد الهادى": "بعد عودتنا من البطولة الإفريقية، دخلنا فى معسكرات لاختيار اللاعبين، والوصول إلى الهدف المطلوب، ويعتبر وقوع الاختيار على اللاعب.. بطولة تحتسب للاعب، وبعد ذلك، يدخل بطولة الجمهورية ثم تجارب منتخب، ويتم اختيار اللاعب عن طريق لجنة فنية مختصة، ويمكن ليعض اللاعبين الذين لم يحالفهم الحظ فى الفوز بمرحلة التجارب، أن ينضموا إلى المنتخب، أنهم كانوا ممتازين فى بعض المباريات، ومن وجهة نظر اللجنة الفنية، أنهم يصلحوا لحمل علم مصر فى البطولات الدولية".

و"لدينا اللاعب سعد الذى خسر فى البطولة مباراته مع بطل عالم بعدما قدم مباراة ممتازة، وتم اختياره ضمن صفوف المنتخب، ليشارك فى البطول العربية ويحصل على مركز أول".

"وفى أخر بطولة، شاركنا بـ10 لاعبين و5 لاعبات، على المستوى الأفريقى والمستوى العربي، حصدنا 21 ميدالية، وهذا إنجاز بالنسبة لمنتخب مصر للكيك بوكسينج، وأوجه الشكرر لرئيس الاتحاد المصرى لل كيك بوكسينج الكابتن محمد صبيح، لأنه ذلل أمامنا كل العقبات".

"جاهزون للمشاركة فى الأولمبياد القادم.. لدينا بنية قوية من لاعبين ومدربيين على أتم استعداد، وتم دمج اللاعبين فى أجواء البطولات بعد المشاركة فى الطولة العربية والأفريقية، وسوف ننافس فى الأولمبياد وسنرفع اسم مصر عاليا".

وعن إعداد اللاعب

"أهم فترة زمنية لإعداد اللاعب هى مرحلة التعليم الإعدادى إلى الثانوى، حيث يدخل ضمن خطة تجهيز، تبدأ بسنة من الإعداد البدنى ومشاركات فى عدد من البطولات.ولدينا دكتور تغذية، ومدرب أحمال".

وعن ممارسة الكيك بوكسنج فى المنزل، يقول عبد الهادى: "لا يوجد عائق فى التدريب بالمنزل، ولكن يجب أن يكون هناك توجيه من مدرب، لكن لا يمكن الاعتماد على مشاهدة الفيديوهات على الانترنت، لأن تنفيذ الضربات لا يكون بالشكل الصحيح، ووجود مدرب سوف يصنع الفارق فى شكل التكنيك نفسه".

كيك بوكسينج تقدم فرصة واعدة لصناعة السينما فى مصر

وحول دور الفن فى ترويج ال كيك بوكسينج أكد عبد الهادى " تحقق الافلام القائمة على التنافسية الرياضية أرباح كثيرة لصناع السينما، وتمثل رياضة الكيك بوكسينج، فرصة للاستثمار السينمائى كما هو الحال فى أفلام الأكشن مثل "بويكا.. فندام..جيت لى وبروس لى".

أساليب اللعبة


"تعتمد ال كيك بوكسينج على 7 استايلات، بيضم أكثر من لعبة، لكل استايل ذوق، بمعنى (فول كونتكت) من الاستايلات الراقية، ويعتمد على المهارة العالية، وهناك ستايل (k1) الأقرب إلى رياضة المواى تاى، التى تستخدم المرفق والركبة فى اللعب، ويوجد استيل (لوكيك) يميل أكثر للعبة كونغ فو، و(السيمى كونتكت) و(البادى كونتب)، و(البوينت فيت) يميل أكثر إلى لعبة الكراتيه، بمعنى أن معظم لاعبى الكراتيه لديهم فرصة للعب كيك بوكسينج. و(لايت كونتكت) يميل إلى التايكوندو، واستيل (المويزكل فورم)..الكيك بوكسينج، تشمل معظم رياضيات الدفاع عن النفس، وهى تخاطب جميع الأذواق".

ماندو سمارة وعبده وجابر.. نجوم الكفاح فى سماء الكيك بوكسينج

لدينا أبطال للعبة، نتوقف أمامهم، فهم رموز كافحوا من أجل الرياضة فى ظل ظروف صعبة، منهم، أحمد إسماعيل الشهير بـ"ماندو"، رمز من رموز الكفاح، ومحمد أحمد عبدالله "سمارة" يدرس ويعمل مع والده، ويتمرن فى المنتخب. ويوجد اللاعب محمد عبده، الذى ترك منزله فى الشرقية، ويشتغل، ويذاكر، ويتمرن فى المنتخب. ومحمد جابر، لديه بيته وأولاده وعمله، ومازال يحتفظ بحقه فى تحقيق ذاته، ويأتى للتمرين فى صفوف المنتخب".

أضف تعليق