داعية إسلامي: من نزعت في قلبه الرحمة لا يكون على طريق النبي

داعية إسلامي: من نزعت في قلبه الرحمة لا يكون على طريق النبي الشيخ عبدالخالق العطيفي خريج أكاديمية الداعية المعاصر

الدين والحياة19-10-2021 | 13:42

دار المعارف

قال الشيخ عبدالخالق العطيفي خريج أكاديمية الداعية المعاصر ووكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الفيوم، إن الأصل في دعوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو الرحمة: "فمهما رأيت من إنسان يزعم بأنه يستن بسنة النبي محمد ويعمل بالكتاب والسنة وقد نزعت الرحمة من قلبه فاعلم أنه على غير طريق النبي .. مفيش حد معاه مفاتيح الجنة ومفاتيح النار".

وأضاف العطيفي خلال حواره ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين حسام حداد ومنة الشرقاوي، أن النبي قال "ما كان الرفق في شيء إلا زانه وما كان الفحش في شيء إلا شانه"، مشيرًا إلى أن الله عز وجل قال في كتابه العزيز "وما أرسلناك إلى رحمة للعالمين".

وتابع، أن أحد أصحاب النبي كان يقع في شرب الخمر الذي يعتبر كبيرة من الكبائر وكان يُجلد تنفيذا للحد، وعندما تكرر الأمر أكثر من مرة، قال أحد الصحابة «لعنه الله، ما أكثر ما يؤتى به»، فقال صلى الله عليه وسلم «لا تلعنه فما عملته إلا أنه يحب الله ورسوله».


وواصل خريج أكاديمية الداعية المعاصر ووكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الفيوم: "بالرغم من أن الرجل ارتكب كبيرة إلا أن النبي شهد له بأنه يحب الله ورسوله انطلاقا من أن الإنسان ليس بمعصوم وأنه عرضة للأخطاء وعرضة للمعاصي، وبالتالي لا يجب أن نقيم المشانق له، وعاش السلف الصالح هذا المعنى وطبقوه جيدا".

شاهد الفيديو التالى :

أضف تعليق