شجاعة الرئيس وصراحته فى ملف حقوق الإنسان

شجاعة الرئيس وصراحته فى ملف حقوق الإنسانمهنى أنور

الرأى19-10-2021 | 17:27

مهنى أنور

أسعدنى جدًا كما أسعد الملايين غيرى من المصريين صراحة وشجاعة الرئيس عبد الفتاح السيسي، حينما تحدث فى قمة شمال أوروبا «فيشجراد» الثلاثاء الماضى أثناء مشاركته فى هذه القمة المصرية المجرية التشيكية السلوفاكية البولندية، وهى القمة الثانية مع مصر، حيث تحدث الرئيس السيسي بصراحة وشجاعة عن ملف حقوق الإنسان وبحكمته المعهودة تساءل الرئيس إذا كانت الدول الأوروبية مهتمة ومستعدة للتعاون مع مصر لتوفير حقوق الإنسان فى التعليم والجامعات ونقل الصناعة و التكنولوجيا لتشغيل الشباب المصرى الذى يتعدى 65% من سكان مصر البالغ عددهم أكثر من مائة مليون مصرى حيث أكد الرئيس أنه مسئول عن مائة مليون نفس يريدون أن يعيشوا وهو قيادة سياسية تعى جيدًا ومرتبطة بشعبها وتعرف ماذا يريد وماذا يطلب وهى ترغب فى أن تلبى كل احتياجاته وتوفر له كل حقوقه التى يطلبها، وتساءل الرئيس: موجهًا حديثه لقيادات أوروبا، هل أنتم مستعدون تعملوا ده؟ نقل التكنولوجيا و التعليم وتوأمة الجامعات وتوطين الصناعة وأنا أتفهم جيدًا حقوق مائة مليون مصرى يريدون أن يعيشوا وهل أنتم مستعدون كأصدقاء أوروبيين ودول مهتمة ب حقوق الإنسان توفير ذلك لنا، أم ما يهم هو المطالب السياسية فقط وهل أنتم مستعدون تتعاونوا معنا ك مصر فيما أكدنا عليه وأننى أتصور أن المعايير اللى أنتم متصورينها لازم فيه شكل أعمق فى النقاش والحوار بيننا فى هذا الأمر.

لقد كان الرئيس السيسي يتحدث بصراحة وشجاعة فى قلب أوروبا عن حقوق الإنسان والتى تتخذ ذريعة دائما للهجوم على مصر، خاصة من شركائنا الأوروبيين وبكلام الرئيس السيسي وجب عليهم أن يتفهموا معايير حقوق الإنسان بين مصر ودول أوروبا.

كل التحية للواء محمود توفيق وزير الداخلية حيث أعلنت الوزارة عن بدء التشغيل التجريبى لمركز الإصلاح والتأهيل بوادى النطرون، وذلك تمهيدًا لافتتاحه بشكل متكامل كبديل لعدد من السجون، وأكدت الوزارة أنه سيتم توجيه الدعوة لأعضاء البعثات الدبلوماسية والمنظمات الحقوقية والمعنيين ب حقوق الإنسان ووسائل الإعلام الدولية والوطنية لتفقد المركز الذى أنشأته السواعد المصرية وكل التحية لوزارة الداخلية.

بمناسبة دخول المدارس والجامعات استوقفنى الجهد الكبير الذى تبذله الأجهزة الأمنية خاصة إدارات المرور فى القاهرة والمحافظات والإدارة العامة للمرور المركزى، حيث تم تشكيل غرف عمليات لمواجهة هذه الكثافات المرورية مع بدء العام الدراسى الجديد، وقد شاهدت هذا بنفسى الثلاثاء الماضى، حيث وجدت قيادات المرور بالقاهرة وعلى رأسهم اللواء عمرو البيلى مساعد الوزير مدير الإدارة العامة لمرور العاصمة فى شوارع ومحاور العاصمة وأيضا اللواء مؤمن سعيد مساعد الوزير مدير الإدارة العامة للمرور المركزى على الطريق الدائرى يقومون بالإشراف بأنفسهم على تنظيم المرور وهم على اتصال مباشر بغرف العمليات المركزية بالإدارات المختصة للقضاء على الاختناق المرورى فى بعض الطرق والمحاور وتيسير الحركة المرورية ومنع الزحام والاختناق المرورى، كل التحية لرجال المرور.

خطوة تاريخية اتخذها المستشار حمادة الصاوى النائب العام المحترم بداية الأسبوع الماضى حينما أطلق استراتيجية النيابة العامة للتحول الرقمى وفق «رؤية مصر 2030» فقد أعلن النائب العام هذه الخطوة التاريخية العملية والعلمية فى تاريخ النيابة العامة لتيسير الإجراءات القضائية على المواطنين وتحسين وتقديم خدمات النيابة العامة لهم والارتقاء بالأداء العملى لأعضاء النيابة العامة وتعزيز الثقة بين النيابة العامة وبين المواطنين وأيضا ترسيخ مبادئ النزاهة والعدالة والشفافية وتعزيز التكامل مع مؤسسات الدولة المصرية من خلال التحول الرقمى لتحقيق العدالة الناجزة والسريعة للتسهيل على المواطن المصرى.. كل التحية للمستشار حمادة الصاوى النائب العام ونتمنى سرعة التنفيذ.

سعدت كثيرًا باختيار السفيرة مشيرة خطاب رئيسة المجلس القومى لحقوق الإنسان، فهذا الاختيار له مغزى كبير ودلالات واضحة لتمكين المرأة فى عهد الرئيس السيسي لتولى المناصب الرفيعة بعد دخولها النيابة العامة ومجلس الدولة وجميع الهيئات القضائية والاحتفال بعيد القضاء فى وجود المرأة، ممثلة فى القضاء بكافة فروعه واختصاصاته وأخيرًا لرئاسة المجلس القومى لحقوق الإنسان.

أضف تعليق