«البحوث الإسلامية»: مولد النبي بداية لبناء مجتمع ينهض بمكارم الأخلاق والعمل

«البحوث الإسلامية»: مولد النبي بداية لبناء مجتمع ينهض بمكارم الأخلاق والعملالدكتور نظير عياد

الدين والحياة20-10-2021 | 21:47

دار المعارف

قال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية نظير عياد، إن الاحتفال ب مولد النبي صلى الله عليه وسلم واتباع منهجه ضرورة حياتية وواجب ديني، لكن ينبغي أن يكون هذا الاحتفال مقرونا بالنتائج التي ترتبت على مولده وبعثته صلى الله عليه وسلم من بناء مجتمع يسمو بمكارم الأخلاق وينهض بالعمل والجد والاجتهاد.

وأضاف عيّاد - خلال كلمته في احتفال المركز العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية بذكرى مولد النبي الكريم صلى الله عليه بحضور حسن الصغير أمين عام هيئة كبار العلماء- أن أُولى تلك النتائج تتعلق بحال التغيير الذي حدث للعالم منذ بعثة النبي صلى الله عليه وسلم، بل منذ مولده صلى الله عليه، ونستطيع أن ندرك ذلك التغيير حيث كان العالم أشبه بقطيع من الذئاب يعتدي القوي على الضعيف وغير ذلك من الأمور التي كان يشهدها العالم.

أوضح الأمين العام أن الاحتفال بميلاد النبي صلى الله عليه وسلم ليس تذكيرًا فقط بهذه المناسبة، وإنما هو إشارة إلى ضرورة النظر في هذه الذكرى التي نقلت العالم من حال البطش والظلم إلى حال العدل والحق.

وأشار الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إلى أن ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم ورسالته جاءت لإقامة الحق، ونشر العدل، ونصرة المظلوم، ووضع الأمور في نصابها بعيدًا عن العصبية والقبلية، وهو ما يدعونا إلى اتباع ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم، واقتفاء أثره، واتباع هديه، واجتناب نواهيه.

أضف تعليق