الضربات الناجحة لمكافحة المخدرات حماية للشباب

الضربات الناجحة لمكافحة المخدرات حماية للشبابمهنى أنور

الرأى24-10-2021 | 18:49

مهنى أنور

سعدت كثيرًا كما سعد الملايين من المصريين مثلى بنجاح أجهزة الأمن فى توجيه ثلاث ضربات أمنية استباقية ومتتالية فى الأسبوع المنقضى قام بها قطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة بوزارة الداخلية، وهو قطاع من القطاعات الهامة والنشطة والأساسية فى الاستراتيجية الأمنية الجديدة لحماية الشباب المصرى المستهدف من براثن المخدرات، والتى أشرف عليها اللواء معتز توفيق مساعد وزير الداخلية لقطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة، والذى كان يقوم بإخطار اللواء محمود توفيق وزير الداخلية عن نجاح وتحقيق أهداف هذه الضربات الأمنية الاستباقية لمكافحة المخدرات أولاً بأول وساعة بساعة خلال ثلاثة أيام متتالية بداية الأسبوع الماضى فقد كانت الضربة الأولى والتى نجحت فيها أجهزة الأمن بامتياز حيث تم ضبط تجار الكيف الذين تخصصوا فى إعادة تدوير المواد المخدرة والاتجار فيها وقد أسفرت الضربة الأولى عن ضبط تشكيل عصابي يقوم بتصنيع والاتجار فى الهيروين والآيس والحشيش حيث كانت قيمة المضبوطات بأكثر من 40 مليون جنيه وتمت الضربة الأمنية فى وقت واحد بمحافظات المنوفية والبحيرة والقاهرة بمدينة السادات ومزرعة طريق وادى النطرون، قام اللواء معتز توفيق مساعد الوزير لقطاع مكافحة المخدرات بالتنسيق مع قطاعات الأمن الوطنى والأمن العام ونظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأمن المركزى ومديريات الأمن بالقاهرة والمنوفية والبحيرة والإدارة العامة لتدريب كلاب الحراسة لاقتحام المزرعة الخاصة بالظهير الصحراوى بطريق وادى النطرون، بينما كانت المأمورية الثانية فى مدينة نصر بالقاهرة، حيث أسفرت عن ضبط ثلاثة عناصر من التشكيل العصابى بينهم زعيم التشكيل وتم ضبط 12.5 كيلو جرام هيروين و11 كيلو مخدر الأيس المصنع وكمية كبيرة والحشيش وأدوات إعادة التدوير وكمية من المشغولات الذهبية، حيث كان اللواء معتز توفيق يشرف بنفسه على هذه الضربة ومعه مديرو الإدارة العامة لمكافحة المخدرات اللواء هشام الزغبى واللواء محمد إبراهيم مدير الإدارة العامة للأسلحة والذخائر غير المرخصة، بعد أن كان الهدف لتجار الكيف هو إغراق البلاد ب المخدرات واستهداف الشباب المصرى، حيث تمت العملية بنجاح وكان اللواء معتز توفيق مساعد الوزير لقطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة يخطر وزير الداخلية اللواء محمود توفيق بنجاح العملية وتحقيق أهدافها بنسبة 100% ليطمئن على رجاله بسلام.

وبعد هذا النجاح جاء اليوم الثانى ليكون اللواء محمود توفيق وزير الداخلية أول من يتلقى من اللواء معتز توفيق مساعد القطاع لمكافحة المخدرات نجاح الضربة الثانية فى ضبط طن من مخدر البانجو وكمية أخرى من الحشيش والأفيون بالإسماعيلية، والتى كانت تتابعها أجهزة قطاع مكافحة المخدرات والأسلحة غير المرخصة، حيث تم التنسيق مع قطاعات الأمن الوطنى والأمن العام وأمن الإسماعيلية لتنتهى هذه الضربة الأمنية الناجحة فى عدة ساعات، وبعد ذلك بيوم واحد أيضًا ضربة ناجة أخرى ضد تجار الكيف بالسويس، حيث تم ضبط تشكيل عصابى مكون من 3 متهمين من تجار المخدرات وتم ضبط ما يقرب من نصف طن حشيش وكمية من الأفيون وكمية من العقاقير المخدرة وكمية من الذخيرة والأسلحة غير المرخصة، حيث قدرت الكمية المضبوطة بأكثر من 36 مليون جنيه مصرى.

كل التحية لرجال وأبطال الأمن الذين حققوا هذه الضربات الأمنية وعلى رأسهم اللواء محمود توفيق وزير الداخلية واللواء معتز توفيق مساعد الوزير لقطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة ورجاله الذين بذلوا جهودا مضينة حققت هذا النجاح منقطع النظير خلال ثلاثة أيام ولازالت الجهود مستمرة يوميًا.

فى الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من ضباط الشرطة 2021 والذى كرم فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية أوائل الدفعة من الضباط والضابطات الجدد تم منحهم أنواط الامتياز من الطبقة الثانية أكد الرئيس السيسي على ضرورة أن يتضمن الاحتفال سلام الشهيد وعزف موسيقى الشهيد تخليدًا لشهداء الوطن من ضباط ورجال الشرطة والجيش والقضاء وطوائف الشعب المصرى مثلها يحدث فى الاحتفال بتخريج طلاب الكلية الحربية وكانت رسائل الرئيس السيسي تتضمن بأن يكون الخريجون قدوة فى طريق التعامل والأداء ومواجهة الإرهاب، حيث أشاد الرئيس بالضربات الاستباقية الناجحة لرجال الشرطة ووجه الرئيس التحية لأهالى وأسر الشهداء لدورهم العظيم فى مواجهة الإرهاب فى حين أكد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية فى كلمته أمام الرئيس على تمسك رجال الشرطة الراسخ بأداء الواجب وعلى عهدهم أمام الله وشعب مصر متسلحين بسلطان القانون وهيبته يجسدون بالتضحيات حصنا منيعًا لترسيخ دعائم الاستقرار والأمن فى مصر ونحن نقول كل سنة والشرطة المصرية بخير. وتحتفل بتخريج أبنائها.

أضف تعليق