سفير الفلبين يزور غرفة القاهرة لبحث زيادة التبادل التجاري والاستثماري

سفير الفلبين يزور غرفة القاهرة لبحث زيادة التبادل التجاري والاستثماريجانب من الاجتماع

اقتصاد25-10-2021 | 14:13

دار المعارف

بحثت غرفة القاهرة التجارية برئاسة المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، وسفارة جمهورية الفلبين لدى القاهرة سبل زيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين و زيادة العلاقات الاقتصادية الثنائية والتنسيق بين مجتمعي الأعمال في البلدين، وزيادة التواصل، وإيجاد سبل الاتصال بين المصدرين والمستوردين المصريين ونظرائهم فى الفلبيين، وتنشيط حركة التجارة البينية.
جاء ذلك خلال زيارة السيد "عز الدين تاجو" سفير جمهورية الفلبين لدى القاهرة للغرفة ، والتي استقبله خلالها أحمد الوسيمي نائب رئيس غرفة القاهرة نيابة عن المهندس إبراهيم العربي.


وقال "الوسيمى" أن المهندس إبراهيم العربي رئيس غرفة القاهرة هو نفسه رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ، بجانب رئاسته للعديد من الجهات منها اتحاد الغرف الإفريقية للتجارة والصناعة والزراعة،والغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة ، ومجلس الأعمال المصري الياباني وغيرها من الجهات الأخرى ، وهذا يتيح لنا فرصًا أكبر لفتح آفاق تعاون جديدة ثنائية محليًا ودوليًا ، مشيرًا إلى أن البنية التحتية في مصر تشجع على الاستثمار من خلال التطور الكبير في شبكة الطرق والمواصلات، والموانئ، والاتصالات، والطاقة، وإنشاء العديد من المناطق الصناعية منها منطقة قناة السويس، والإصلاحات الاقتصادية الكبرى، وقانون الاستثمار الجديد الذي يحمى المستثمر ويحد من البيروقراطية لتسهيل إجراءات التسجيل والتشغيل، لافتًا إلى أن مجالات الاستثمار كثيرة و متنوعة في مصر ، منها مجالات" العقارات والبناء – التعدين - الرعاية الصحية - الأدوية - البتروكيماويات - الطاقة المتجددة - الأعمال الزراعية - تكنولوجيا المعلومات والإتصالات – المنسوجات" وغيرها من المشروعات التي تتيح فرص استثمارية كبيرة.


واكد" الوسيمي" إن هناك دعمًا كبيرًا من القيادة السياسية ، وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي للصناعة والتجارة والاستثمار، مشيرًا إلى التسهيلات التي تقدمها الحكومة المصرية للمستثمرين في القطاعات المختلفة ؛ مما أتاح فرصًا استثمارية وتجارية كبيرة ب السوق المصري يمكن للجانب الفلبيني الاستفادة منها، كما أن التعاون الجديد بين الغرفة والسفارة سيؤدي إلى اكتشاف مزيد من الفرص المتاحة بالسوقين المصري والفلبيني على المستوى الصناعي والاستثماري والتجاري من خلال تبادل المعلومات والزيارات المباشرة، واللقاءات الثنائية بين مجتمع الأعمال في البلدين.


وأشار نائب رئيس غرفة القاهرة إلى أن هناك مجالات عديدة من الممكن أن يتعاون من خلالها الطرفان على المدى القريب والسريع مثل قطاعي الأدوية والتمريض ، بجانب القطاعات الأخرى المتنوعة ، والاستفادة من السوق المصرية الكبيرة ، التي يتخطى عدد سكانها حوالي 100 مليون نسمة, بالإضافة إلى الاستفادة من الاتفاقيات التجارية مع العديد من الدول حول العالم.


من جانبه أكّد السفير الفلبيني على ضرورة تكثيف التعاون بين مجتمع الأعمال في البلدين ، من خلال التنسيق بين السفارة والغرفة لزيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري ، وأن هذه الزيارة ستكون خطوة مهمة لدعم العلاقات الاقتصادية الثنائية ، وأنه لابد من تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين في المجالات التي يحتاجها كل سوق من الآخر ، مشيرًا إلى العلاقات التاريخية بين مصر والفلبين التي تتخطى الـ75 عامًا ، وهو ما يجب أن نبني عليه مستقبلًا اقتصاديًا ثنائيًا مشرقًا ، من خلال اللقاءات الثنائية المباشرة بين مجتمعي الأعمال في البلدين ، مشيرًا إلى أن هناك تقاربًا بين مصر والفلبين في عدد السكان ؛ مما يشير إلى كبر حجم السوق الفلبيني.

أضف تعليق