خاص|| مدرب منتخب مصر للمواى تاى: لا بديل عن الذهب فى بطولة إفريقيا

خاص|| مدرب منتخب مصر للمواى تاى: لا بديل عن الذهب فى بطولة إفريقياالمدير الفني لمنتخب مصر للمواى تاى

رياضة26-10-2021 | 23:39

أحمد عبد المقصود

قال إسلام نجيب مدرب منتخب مصر للمواى تاى: "شارك منتخب مصر للمواى تاى، فى بطولة النخبة الدولية، التى أقيمت فى العراق منذ ثلاثة شهور، وحققنا فيها ميدالية ذهبية رجال، وزن 67 كيلو جرام، للبطل محمود جمال مبروك، بينما حصلت البطلة منة الله صلاح على ميدالية فضية". متابعا: "نجهز حاليا، اللاعبين فى المركز الأولمبى، للمشاركة فى بطولة أفريقيا، المؤهلة لبطولة "أسبورت أكورت فى أمريكا".


وأضاف إسلام نجيب: "تم إشهار الاتحاد المصرى للمواى تاى (الملاكمة التايلاندية)، منذ 18 شهرا، تحت رئاسة المهندس محمد إبراهيم، وكانت وزارة الشباب والرياضة قدمت دعما كبيرا وساندتنا.


وعن شعبية المواى تاى، أكد مدرب منتخب مصر: "تحقق اللعبة مستوى متوسط من الانتشار بين اللاعبين، وبدأت فى زيادة معدلات الانتشار بعد إشهار الاتحاد.. وما يميز المواى تاى، إنها تمارس احترافيا بشكل كبير، وهى من الألعاب الشهيرة فى العالم، وتمارس تحت قيادة، تايلند، والاتحاد الدولى"افنا".


وحول دخول المواى تاى ضمن الرياضات فى الأولمبياد، تابع مدرب منتخب مصر: فى اليابان، أخذت المواى تاى موافقات كثيرة كرياضة أولمبية.. وأعطى "اليونسكو" توصيات بأن تشارك المواى تاى فى الأولمبياد القادمة".


منافسة شرسة


وشدد مدرب منتخب مصر: "على أن المنتخب لا يسعى إلى الآداء المشرف فى الأولمبياد، بل صدرت توجيهات من الاتحاد إلى كل اللاعبين بضرورة حصد الميداليات، فى ظل ما وفره الاتحاد من كل الامكانيات.. معسكر ممتاز، وأفضل الأدوات التدريبية، واللاعبين على مستوى عالى من التدريب، وانتقينا أفضل العناصر".

وأضاف مدرب منتخب مصر: "تمارس المواى تاى، عن طريق الـ(لكم) بالـ"البوكس"، والركل بـ"القدم"، والضرب بالكوع والركبة"، بالإضافة إلى ضربة "الكلانش".. ويمكن من خلالها سحب الخصم باليد وتوجيه الضربات المتتالية بالركبة.. وتمارس المواى تاى، على حلبة ملاكة، وتحسب النقطة بالدفع، ولا يشترط أن يكون للضربة صوت، لازم تحرك الخصم من مكانه، وهذا يدل على أن رياضة المواى تاى، قوية وصعبة".

وأكد إسلام نجيب، أن اللجنة الأولمبية الدولية لا تعطى تصاريح أو موفقات على رياضة أو لعبة للمشاركة فى الأولمبياد، إلا بعد توافر عناصر السلامة 100%. مضيفا أن اللعبة آمنة تووفر يها أعلى مستويات السلامة، ولها أساليب دفاعية قوية ورادعة للخصم.

وتابع مدرب منتخب مصر، أن اتحاد المواى تاى، عمل على تطوير الجانب الإعلامى للوصول إلى أكبر عدد من المتابعين، ونظم الاتحاد أكثر من حدث، مثل البطولات الدولية، وفتح باب الرعاية لزيادة الانتشار الإعلامية.


وحول اختيار اللاعبين للمشاركة فى صفوف المنتخب، قال مدرب منتخب مصر: "يجب أن يكون اللاعب مسجلا فى الاتحاد المصرى للمواى تاى، ثم يلعب بطولة المحافظة وبعدها بطولة الجمهورية، ثم نأخد أوائل الجمهورية ونلعب مباريات تجارب المنتخب وفى جميع الأوزان، وننتقى من تجارب المنتخب لعل يكون للاعب لديه مانع أو إصابة ولم يشارك فى بطولة الجمهورية، فنعطى له فرصة ثم ننتقى أفضل العناصر التى ربحت فى التجارب، ونختار أفضل العناصر حتى نصل إلى أفضل لاعب فى كل وزن".

وعن توجه كابتن إسلام نجيب إلى رياضة المواى تاى، رغم أنه كان بطل عالم فى السندا والكيك بوكسينج، أكد: "أتيحت لى فرص كثيرة لأحصل على دوراة مدربين، سواء كانت أفريقية أو محلية، تابعة للاتحاد المصرى للمواى تاى، مع بعض الاختبارت التى خضتها كمدرب وتم اختيارى وحققت مع الفريق، ترتيب عام أول على مستوى الجمهورية فى مرحلة الشباب والناشئين والعموم".

استطرد اسلام نجيب: "أثرت جاحة كورونا بالسلب على الألعاب التنافسية التى يكون فيها احتكاك مباشر بين الأشخاص، وأيضا على اللاعبين والمدربين وصاحب منشأة رياضية".

وفى النهاية، طالب مدرب منتخب مصر، جماهير اللعبة، "أدعولنا فى أفريقيا القادمة 11 نوفمبر 2021، فى ستاد القاهرة، نتمنى دعمكم وتشرفونا بالحضور".

أضف تعليق