كوارث تصوير الأفلام في هوليود

ثقافة وفنون27-10-2021 | 12:29

ريهام بسيوني

حوادث كارثية في مواقع التصوير، أودت بحياة ناس بريئة، استخُدمت أسلحة غير حقيقية، وليست هذه الكارثة الأولى في هوليود التى تشهد حوادث أثناء التصوير، فهناك تاريخ طويل من الكوارث أثناء تصوير أفلام هوليود منذ الستينيات، نستعرضها فى سياق التقرير التالى:

نبدأ بالحادثة الجديدة للمثل الأمريكى أليك بالدوين الذى صوب مسدساُ في البروفة لمسلسل rust غير مدرك أنه يحمل رصاصا حياً، فقد كان أليك بولجوين يتدرب على المشهد وأعطاه مساعد المخرج ال مسدس قائلاً: "إنه آمن، فأنهى حياة مديرة تصوير المسلسل "هاليانا هاتشينز"، هى زوجة وأم لولد لا يتجاوز الـ10 سنوات، وانتشرت صورا لمواساة الممثل لزوج الضحية، كما أصاب الممثل مخرج الفيلم جويل سوزا بجروح بالغة، فأغلقت الشرطة مواقع التصوير".

في العادة يشرف خبير لل أسلحة على أي مشهد يتضمن سلاح ، وتُجرب ال أسلحة قبل استخدامها، ثم يجربها الممثل أيضاً قبل الاستخدام، وتحتوي ال أسلحة الحقيقية المستخدمة فى ال أفلام على البارود، ومن الممكن أن تؤذي عن قرب، لكن فى هذه المرة احتوى ال مسدس على رصاصات حقيقية.

نعود بالزمن إلى فيلم the Wizard of Oz، حيث جسد الممثل بودى إبسن شخصية tin man، لكنه اكتشف أنه مصاب ب حساسية شديدة بسبب المواد المستخدمة فى مكياج الشخصية، فأصيب فى مشاكل تنفسية لفترة طويلة وتوفى متأثراً بها.

أيضاً جسدت الممثلة مارجريت هاملتون شخصية الساحرة الشريرة، كان من المفنرض في أحد المشاهد أن تخرج من بابٍ خفي عند إندلاغ النيران لكن الباب تعطل فعلقت في الداخل والتهمتها النيران، أصيبت الممثلة بحروق بالغة تسببت في تشوهها .

أما في فيلم the last lion ، كان الأسد يتواجد بصفة مستمرة في موقع التصوير، خرج ذلك الأسد المُدرب عن السيطرة فى أحد المشاهد وهاجم طاقك الفيلم مما أدى وفاة منسق الصوت.

وأيضاً حدثت كارثة أثناء تصوير فيلم silence حيث انهار أحد منازل الديكور المصنوعة من الطوب والخشب فوق الممثلين والعاملين مما أدى إلى وفاة عامل بناء مشارك في الفيلم .

أما في فيلم Cyborg، طعن جان كلود فاندام الممثل كوسترجاكسون ، وأتت ال طعنة الحقيقية في عينه عن طريق الخطأ ، مما أفقده الرؤية بها فقام كوستر بمقاضاة فاندام وحصل على تعويض 490 ألف دولار أمريكي.

أما في موقع تصوير الجزء الثالث من سلسلة أفلام transformers ، أصيبت الممثلة جابريلاكيديليو بكسر في الجمجمة أثناء تصوير أحد المطاردات انفلت الكابل الفولاذي الذى يسحب إحدى السيارات فأصيبت الممثلة بأضرار في دماغها وأصيبت بالشلل، قامت حينها شركة بارامونت بدفع تعويض لعائلتها قدره 18 مليون أمريكي .

وبعد الحادثة الأليمة الأخيرة وقع عدد من السينمائيين علي عريضة تدعو لعدم استخدام ال أسلحة النارية في مواقع ال تصوير وجمعت أكثر من 30 ألف توقيع .

أضف تعليق