محافظ قنا يتابع الموقف النهائي لافتتاح أول مركز لعلاج الإدمان بالمحافظة

محافظ قنا يتابع الموقف النهائي لافتتاح أول مركز لعلاج الإدمان بالمحافظةمحافظ قنا يتابع الموقف النهائي لافتتاح أول مركز لعلاج الإدمان بالمحافظة

محافظات27-10-2021 | 13:18

علاء الهواري

استقبل اللواء أشرف الداودي محافظ قنا، عمر عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة الإدمان عقب متابعتة المراحل الاخيرة لأعمال التشطيبات النهائية لمركز "عزيمة " ل علاج الإدمان التابع لصندوق مكافحة الإدمان بمجلس الوزراء ، تحت إشراف وزارة التضامن الاجتماعي بمنطقة المعبر بوسط مدينة قنا ، بحضور المستشار حسن حرك المستشار القانوني لصندوق مكافحة الإدمان والدكتور أحمد الكتاني مسئول الخط الساخن للصندوق و حسين الباز وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بقنا.

وأوضح محافظ قنا أن مركز " عزيمة " هو أول مركز حكومي بالمحافظة يقدم خدمات علاج الإدمان بالمجان ووفقا للمعايير الدولية وبما يتسق مع توجهات الدولة بتحقيق التنمية الشاملة لمحافظات جنوب الصعيد ، مؤكدا أن المركز سينهي مشقة السفر علي أبناء محافظتي قنا والأقصر لتلقي خدمات العلاج بمحافظتي أسوان وأسيوط باعتبارهما أقرب المحافظات التي يتم تحويل المرضي علي مراكزهما العلاجية، مشيرا إلى انه تم تجهيز المركز وفقاً لمعايير الجودة في مجال علاج الإدمان من خلال إشراف طبي من جامعة جنوب الوادي لعلاج وتأهيل مرضى الإدمان .

وأضاف الداودي بان المحافظة تكثف من حملاتها للكشف عن تعاطى المخدرات بين العاملين في الجهاز الإداري بالمحافظة ، تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية وتكليفات رئاسة مجلس الوزراء، بهدف تهيئة بيئة عمل آمنة خالية من تعاطى المخدرات ، فضلا عن تكثيف حملات الكشف عن تعاطى المخدرات علي الطرق السريعة بهدف التأكد من عدم تعاطي السائقين للمواد المخدرة ومنع حوادث الطرق والحفاظ على أرواح المواطنين، و من يثبت تعاطيه للمواد المخدرة يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضده بتهمة القيادة تحت تأثير المخدر .

ومن جانبه أوضح مساعد وزير التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة الادمان أنه سيتم التشغيل التجريبي لمركز " عزيمة " بمحافظة قنا منتصف شهر نوفمبر القادم، مضيفا انه يجري حاليا التوسع في تنفيذ حملات الكشف عن تعاطى المخدرات بين العاملين فى الجهاز الإداري بطريقة فجائية ودون تحديد مسبق للمواعيد ، ومن يثبت تعاطيه للمواد المخدرة من العاملين يتم اعطائه مهملة 6 أشهر لتطبيق جزاء الفصل المباشر اتساقاً مع ما قرره القانون الجديد حتى يتسنى لمن يرغب منهم طواعية في العلاج قبل تطبيق عقوبة الفصل ، مؤكدا أن صندوق مكافحة الإدمان يقوم بتطبيق حزمة من التدخلات الموجهة لفئة العاملين بالجهاز الإداري للدولة من خلال الاتصال المباشر بالفئات المستهدفة وتنفيذ مبادرات توعوية عن أضرار المخدرات وآليات تنفيذ القانون الجديد .

كما أثني حسين الباز وكيل وزارة التضامن الاجتماعي علي دعم محافظ قنا الكامل لجميع أنشطة صندوق مكافحة الإدمان ومن ضمنها تنفيذ برامج التوعوية وكذا توفير الخدمات العلاجية بالمجان وفى سرية تامة ، مشيرا إلي انه يجري حاليا خوض المقابلات الشخصية لمن انطبقت عليه الشروط من ابناء محافظة قنا لشغل الوظائف بمركز العزيمة ل علاج الإدمان بقنا.

يذكر أن مركز " عزيمة " لمكافحة الإدمان مقام على مساحة 4500 متر مربع بتكلفة اجمالية 19 مليون جنيه ، ويضم مبني للعيادات عبارة عن غرفتين للكشف، وصالة استقبال ،وصيدلية، ومبنى للأنشطة يضم مركز حاسب آلي ، وصالة جيم ،وقاعة تنس طاولة، وقاعة للفنون والموسيقى، ومطبخ، وصالة طعام ،وكافيتريا، فيما يحتوي مبنى النزلاء على 32 غرفة بطاقة استيعابية تبلغ 100 سرير لاستقبال وعلاج مرضى الإدمان، وقسم لعلاج السموم "الديتوكس" وهو قسم جديد من نوعه ضمن مراحل العلاج والتأهيل، ومصلى ،وملعب كرة قدم، بالإضافة إلي قاعة مؤتمرات ، وقاعة اجتماعات، ومبنى إداري.

كما يضم ورش "نجارة ، ونقاشة ،وكهرباء، وحدادة" لتعليم المتعافين الحرف المهنية الذى يحتاجها سوق العمل، وذلك في إطار الحرص على دعم المتعافين من تعاطي المخدرات، وإعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع مرة أخرى، مع إسناد المهام الادارية بالمركز لجمعية كاريتس مصر ،وتكليف أطباء من جامعة جنوب الوادي لعلاج وتأهيل مرضى الإدمان وفقا للبروتوكول الموقع مع وزارة التضامن الاجتماعي.

أضف تعليق