المفوضية الأوروبية تتعهد بحث الشركاء الدوليين على تطبيق سياسات المناخ

المفوضية الأوروبية تتعهد بحث الشركاء الدوليين على تطبيق سياسات المناخالمفوضية الاوروبية

عرب وعالم28-10-2021 | 14:32

أ ش أ

تعهدت المفوضية الأوروبية، اليوم الخميس، بحث جميع الشركاء الدوليين، المُفترض حضورهم مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP26 المنعقد في الفترة من 1 وحتى 12 نوفمبر القادم، على تحويل الطموح في تبني سياسات المناخ إلى حقيقة وتنفيذ بنود اتفاقية باريس للمناخ.

وجاء في بيان صحفي نشرته المفوضية عبر موقعها الرسمي، أنها ستشارك في مؤتمر COP26 بمدينة جلاسكو بالمملكة المتحدة، برئاسة أورسولا فون دير لاين، بينما سيقود نائب الرئيس التنفيذي للمفوضية فرانس تيمرمانز فريق الاتحاد الأوروبي المفاوض، بجانب العديد من المسئولين الأوروبيين البارزين.

وأكد البيان أن المفوضية ستدفع جميع الأطراف للوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاقية باريس، وتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وستحث البلدان المتقدمة على زيادة تمويلها المتعلق بالمناخ لتلبية هدف تخصيص الـ 100 مليار دولار المتفق عليه في باريس، والذي يساهم فيه الاتحاد الأوروبي بالفعل بأكثر من 25 مليار دولار.

وتعليقا على ذلك.. قالت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين "إن السباق العالمي لتحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول منتصف القرن قد بدأ، ومن خلال العمل معًا يمكننا جميعًا أن نكون فائزين في COP26، وسيكون لدينا واجب قومي لحماية كوكبنا للأجيال القادمة، وفي أوروبا، أصبح لدينا هدف موحد للوصول إلى الحياد المناخي بحلول عام 2050 وخفض الانبعاثات بنسبة 55٪ على الأقل بحلول عام 2030، وأتعهد بحث قادة العالم على فعل الشيء نفسه؛ للابتكار والاستثمار في استراتيجية نمو جديدة أكثر استدامة من أجل الازدهار وبناء مجتمعات أكثر صحة مع ضمان مستقبل أفضل".

وأشار نائب الرئيس التنفيذي للصفقة الخضراء الأوروبية فرانس تيمرمانز إلى أنه من الضروري الاستفادة من العلم والدعم الشعبي والتدقيق العام المكثف، الذي سيحمله الأسبوعان المقبلان، لاتخاذ خطوات جريئة للأمام من أجل تحقيق أهداف عالمية، وعلينا جميعًا العمل الآن لوضع اللمسات الأخيرة على تنفيذ بنود اتفاقية باريس، وتسريع عمليات خفض الانبعاثات ورفع التمويل المتعلق بالمناخ الذي يحتاجه العالم".

أضف تعليق