بعد تحذير الصحة العالمية.. كيف تحمي نفسك من«أوميكرون»

بعد تحذير الصحة العالمية.. كيف تحمي نفسك من«أوميكرون»صورة ارشيفية

مصر27-11-2021 | 15:17

وفاء محمد

حذرت منظمة الصحة العالمية من السلالة الجديدة من فيروس كورونا والتي تم اكتشافها لأول مرة في جنوب إفريقيا؛ وذلك لكونه الأخطر بين جميع متحورات فيروس كورونا، وفي ظل تلك الظروف يتساءل الكثير عن طرق الحماية من ذلك الفيروس الأشد عدوى.


طرق الحماية من متحور كورونا الجديد :


- التسجيل لتلقي لقاح فيروس كورونا المستجد، عبر موقع زارة الصحة والسكان، وذلك لتقوية المناعة، وجعلها قادرة على مواجهة فيروس كورونا ومتحوراته.

- الحرص على ارتداء الكمامات الطبية لتجنب انتقال رذاذ الأفراد المصابين بالفيروس للأشخاص المحيطين به.

- الالتزام بالتباعد بين الأشخاص، والحرص على ترك مسافات آمنة فيما بينهم.

- الحرص على غسل اليدين بشكل دائم ومستمر وتجنب ملامسة الوجه.

- محاولة الابتعاد عن الأماكن المزدحمة، لتقليل انتشار العدوى.

- الحرص على تهوية الأماكن المغلقة بشكل مستمر.

أعراض متحور كورونا الجديد :

هل تساءلت عن ما إذا اتخذت الإجراءات الاحترازية اللازمة ولكنك بالرغم من ذلك أُصيبت بهذا الفيروس؟ إذًا كيف تعرف أنك مصاب ؟ لم تختلف أعراض متحور كورونا الجديد عن أعراض الفيروس الأصلي كثيرا، وتتمثل في الآتي:

- الحمى.

- السعال.

- الشعور بالإرهاق.

- فقدان حاستي الشم والتذوق.

- التهاب الحلق.

- الشعور بالصداع المزمن.

- الصعوبة في التنفس.

- من الممكن أن يظهر طفح جلدي في بعض الأحيان.


بيان منظمة الصحة العالمية :

جاء في بيان ل منظمة الصحة العالمية في أعقاب الاجتماع الطارئ لفريقها الفني الخاص بتقييم الفيروس، أن "سلالة B.1.1.529 تم الإبلاغ عنها أولا في جنوب إفريقيا يوم 24 نوفمبر 2021، وخلال الأسابيع الأخيرة ارتفع عدد الإصابات بشكل حاد، ما تصادف مع رصد سلالة B.1.1.529"، وأشارت إلى أن أول حالة مؤكدة للإصابة بسلالة B.1.1.529 كانت في عينة تم أخذها في 9 نوفمبر 2021.

كما قالت المنظمة : "السلالة لها عدد كبير من الطفرات، وبعضها مثيرة للقلق، وتشير المعطيات الأولية إلى خطر أكبر للإصابات المتكررة بهذه السلالة بالمقارنة مع السلالات الأخرى، ويتم رصد زيادة الإصابات بهذه السلالة في كافة المحافظات جنوب إفريقيا تقريبا".

وأشارت إلى أن اختبارات PCR المتوفرة قادرة على رصد هذه السلالة من الفيروس، وقد يكون لها تقدم على السلالات الأخرى فيما يخص الانتشار، بناء على البيانات حول الارتفاع في أعداد الإصابات.

وأضافت منظمة الصحة أن فريقها الخاصة بتقييم الفيروس سيواصل دراساته للسلالة الجديدة وسيقدم المعلومات للدول الأعضاء.

أضف تعليق