بنت الأكابر.. ملامح وأسرار في حياة «مها أبو عوف» في ذكرى ميلادها

بنت الأكابر.. ملامح وأسرار في حياة «مها أبو عوف» في ذكرى ميلادهامها أبو عوف

ثقافة وفنون28-11-2021 | 13:27

دينا لاشين

يوافق اليوم الأحد، عيد ميلاد الفنانة «مها أبو عوف»، التي تعتبر من أهم الفنانات التي قامت بتمثيل أدوار بنت الأكابر في معظم أعمالها الفنية، حيث استطاعت بادائها المميز أن تجذب الانظار إليها.

ملامح عن حياتها:

ولدت “مها أبو عوف” في مثل هذا اليوم الموافق 28 نوفمبر عام 1959 بمحافظة القاهرة، والدها الفنان الراحل “أحمد شقيق أبو عوف” وشقيقها الفنان القدير “عزت أبو عوف”.

وتنتسب الفنانة مها أبو عوف لأب مصرى صعيدى من محافظة المنيا ولأم من أصول سورية تركية.

وتخرجت في الجامعة الأمريكية، كانت من أحد أعضاء فرقة “4M” الغنائية في أواخر السبعينيات، مع شقيقها غزت وأخواتها الثلاث، وأشهر ما قدموه “دبدوبة التخينة”، و”مغنواتي”، و”لا عاجبك كده ولا كده”، و”جنون الديسكو”، وغيرها.

حياتها الشخصية:

تزوجت سنة 1981 من عازف الجيتار المعروف عمر خورشيد وتوفى في حادث سير في سنة السنة الذي تزوجوا فيها.

وبعد وفاته تزوجت مرة أخرى، وأنجبت ابنها الوحيد “شريف”، وانفصلت عنه بعد فترة، وبعد انفصالها من والد نجلها أرتبطت بـ “عمر المنزلاوي” وهو زوجها حتى الآن.

سر توقفها عن التمثيل:

توقفت الفنانة مها عن التمثيل مرتين، كانت المرة الأولى كانت بعد وفاة زوجها الأول “عمر خورشيد، فغابت عن شاشة السينما المصرية لمدة 3 سنوات، والمرة الثانية اختفت عن الشاشة المصرية لمدة 10 سنوات، السبب في توقفها عن عالم الفن في المرة الأولى لأن بعد وفاة زوجها “خورشيد” فقدت جنينها منه، وهذا تسبب لها في أزمة صحية ونفسية فاتبعدت عن الشاشات لفترة طويلة، وبعد فقدان جنينها الأول، أنجبت من زوجها الثاني ابنها “شريف” بعد فترة امتدت إلى 15 سنة.

سر الفيلا المسكونة :

صرحت الفنانة مها أبو عوف في أحد البرامج التليفزيونية عن الفيلا التي كانت تعيش بها مع أسرتها بالزمالك تسكنها الأشباح بسبب قتل صاحبها “شيكوريل” وأسرته قبل أن يسكنوها.

وذكرت أن الشبح كان يظهر لهم دائما على هيئة رجل يمسك في يده فانوس وكان شعره أبيض ويدخل في الحائط.

أضف تعليق