في ذكرى وفاة شادية.. صور نادرة من «ريا وسكينة»

في ذكرى وفاة شادية.. صور نادرة من «ريا وسكينة»شادية

ثقافة وفنون28-11-2021 | 15:05

إسراء ناجي

تنفرد بوابة "دار المعارف" بنشر صور نادرة من كواليس بروفات مسرحية "ريا وسكينة" من بطولة الفنانة الراحلة شادية، والفنانة الراحلة سهير البابلي، والراحل عبدالمنعم مدبولي، والفنان أحمد بدير.

المسرحية من ﺇﺧﺮاﺝ حسين كمال وﺗﺄﻟﻴﻒ بهجت قمر، وهي البطولة المسرحية الوحية للفنانة شادية.

وتحل اليوم الأحد، الذكرى الرابعة لرحيل الفنانة القديرة شادية، دلوعة السينما المصرية، التى رحلت عن عالمنا فى مثل هذا اليوم 28 نوفمبر عام 2017، عن عمر ناهز 86 عاما، لتترك إرثا عظيما من أعمالها الفنية ستظل خالدة فى وجدان المشاهدين فى مصر والعالم العربى العربى.

ولدت "شادية" واسمها الحقيقى فاطمة أحمد كمال، فى 8 فبراير 1931 فى الحلمية الجديدة بحى عابدين، والدها كان يعمل مهندسا زراعيا ومشرفا على على الأراضى الملكية، ولها شقيقة واحدة تسمى "عفاف".

وبدأت رحلتها الفنية على يد المخرج أحمد بدرخان، الذى كان يبحث عن وجوه جديدة فتقدمت وقامت بالتمثيل والغناء حتى حازت على إعجاب الموجودين فى أستوديو مصر، ثم قامت بدور صغير فى فيلم أزهار وأشواك، وبعد ذلك رشحها المخرج أحمد بدر خان لحلمى رفلة لتقوم بدور البطولة أمام النجم محمد فوزى فى فيلم "العقل فى إجازة" فى أول فيلم من إنتاجه وأول فيلم من بطولتها وأول إخراج لحلمى رفلة، ليحقق الفيلم نجاحًا مدويا، ما شجع فوزى على الاستعانة بها مجددا لتكرار النجاح وشهد ذلك أفلام صاحبة الملاليم، بنات حواء، الروح والجسد والزوجة السابعة.

وفى عام 1983 قدمت الجميلة شادية مسرحية "ريا وسكينة" وهى المسرحية الكوميدية التى أصبحت علامة بارزة فى تاريخ المسرح المصرى والعربى، أمام العملاق عبد المنعم مدبولى، سهير البابلى وأحمد بدير، فى عام 1984 تقرر دلوعة السينما المصرية اعتزال الفن بعد الانتهاء من تصوير فيلم "لا تسألنى من أنا" أمام النجمة مديحة يسرى، لتسدل الستار على مسيرة فنية مليئة بالكفاح والنجاح.

أضف تعليق