هل «أوميكرون» يؤثر بالسلب على البورصة؟.. خبيرة أسواق المال تجيب

هل «أوميكرون» يؤثر بالسلب على البورصة؟.. خبيرة أسواق المال تجيبالبورصة المصرية

اقتصاد29-11-2021 | 15:21

نورهان أبوالسول

قالت الدكتور رانيا الجندى، خبيرة أسواق المال ، إن هيئة الرقابة المالية أعلنت عن أكواد التلاعب في سوق المال وتم إيقاف عمليات التداول لأن هذه الأكواد تعمل على هدم السوق أكثر من متحور "أوميكرون".


وأوضحت "الجندى" فى تصريحات خاصة لـ"دار المعارف" أن أسواق العالم حققت مرتفعات، ولكن السوق المصري لم يحقق ارتفاعات بسبب "أوميكرون" وهو ما نعلق عليها شماعة خسائرنا اليومية.


"أوميكرون" سيؤثر على سوق المال
وأشارت خبيرة أسواق المال ، إلى أن استمرار "أوميكرون" سيؤثر على السوق المصري، ولكن التاثير مضاعف لأنه لم يدعم من قبل القائمين على إدارته أو من قبل الدولة، مثلما تم دعم جميع القطاعات، موضحة أن البنك المركزى وقد سبق بإعلنه عن تمويل ٢٠ مليار لسوق الرأسمالية ولكن لم يتم ضخ سوا ما لا يتجاوز المليار ونصف، والآخر تم دعمه بشكل مختلف بتمويل هامشي غير منضبط.


انخفاض ايجي اكس٣٠
ووأضافت خبيرة أسواق المال، أن المؤشر الرئيسي ايجي اكس٣٠ نسبة هبوط المؤشر ١.٣٤ % وهبط ١٥٣ نقطة أمس الأحد، حيث سجل ١١٢٧٧، ولديه ٣٠ شركة موجودين في السوق المصري ويترأسهم البنك التجارى الدولي وشركة فوري للمدفوعات الإلكترونية والمصرية للاتصالات والشرقية للدخان والشركات العقارية وغيرها، وقد يرجح البعض أن سبب هبوط المؤشر "أوميكرون" بينما يرجح البعض الأخر من خبراء أسواق المال إلى سلسلة من الإنخفاضات التى حدثت في السوق بعد إقرار ضريبة الأرباح الرأسمالية في السوق.


انخفاض تكلفة التداول
وأضافت أن انخفاض تكلفة التداول بنسبة ٢٥% لأن إجمالي التداول ٥ في ألف بحد أقصى، وبالتالي نسبة الـ ٢٥% ليست الرقم الذى يعتد به، ولكن تطبيق الأرباح بصورة تحفيزية تجعل المستثمر يأمن تحقيقها، ويتم التحصيل عبر مصر المقاصة، وبخصم تكلفة التداول وتكلفة الفرصة البديلة"سعر التحليل للجنيه المصري" وخصم تكلفة التمويل الهامشي ولكن ليس بسعر السوق وإنما بسعر الإقتراض من المركزي، كل هذا سلسلة الإنخفاضات منذ وقت الاسترشادي لضريبة الأرباح الرأسمالية.


أزمة الطاقة تؤثر على مؤشرات البورصة
وأشارت أنه من ضمن انخفاض المؤشرات أزمة الطاقة، وارتفاع أسعار الفائدة العالمية، ومنها كوريا الجنوبية التى بدأت في أغسطس الماضي برفع سعر الفائدة بموجب ربع%، ثم جاءت بلدان العالم لنفس الاتجاه نحو رفع الفائدة، مما أثر بالسلب على أسواق المال.


وكانت مؤشرات البورصة، أغلقت بنحو جماعي في ختام تعاملات جلسة أمس الأحد، وخسر رأس المال السوقي بنحو 7.4 مليار جنيه بضغط من مبيعات الأجانب على أثر تصاعد الحديث عن متحور أو ميكرون الذي اجتاح عدد من الدول وأدى إلى إغلاق جزئى حتى الأن، ليسجل في الختام 714.2 مليار جنيه.


وسيطر الاتجاه الشرائي على تعاملات المصريين والعرب، مسجلين صافي بنحو 29.8 مليون جنيه، 4.2 مليون جنيه على الترتيب، بينما اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو البيع مسجلين صافي بلغ 31.5 مليون جنيه.
وسجلت قيم التداولات اليوم بنحو 773.6 مليون جنيه، بعد التعامل على 364.9 مليون سهم، من خلال 44 الف عملية منفذة.


وهبط المؤشر الرئيسي للسوق "EGX30" بنسبة 1.34 %، ليغلق عند مستوى 11,277.83 نقطة، وكذلك مؤشر EGX30-TR بنسبة 1.39 %، ليغلق عند مستوى 4,417.61 نقطة.


كما تراجع المؤشر EGX70 بنسبة 1.17% ليغلق عند مستوى 2,058.26 نقطة، وكذلك المؤشر "WEI-EGX100" بنحو 1.29%، ليغلق عند مستوى 3,020.03 نقطة.


كما هبط مؤشر EGX50 بنسبة 1.33%، ليغلق عند مستوى 1,947.53 نقطة، وكذلك مؤشر EGX ESG بنسبة 1.77% ليغلق عند مستوى 1,788.99 نقطة، كما تراجع مؤشر "EGX30 Capped" بنسبة 1.57%، ليغلق عند 13,313.63 نقطة.

أضف تعليق