وزيرة البيئة : مصر تعيش عصر ذهبى وتمكين حقيقى للمرأة

وزيرة البيئة : مصر تعيش عصر ذهبى وتمكين حقيقى للمرأةمنتدى الخمسين للسيدات

مصر30-11-2021 | 20:55

أحمد شنب

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، خلال مشاركتها فى "منتدى الخمسين سيدة" الأكثر تأثيرا فى المجتمع لعام 2021، بحضور كوكبة من الوزيرات والمحافظين وسيدات المجتمع والاقتصاد والفكر، أن مصر تعيش حاليا فى عصر ذهبى وتمكين حقيقى للمرأة على المستويات كافة، وأصبح المجال واسع للمشاركة من الجميع.

وقالت فؤاد إن وزارة البيئة هى بيتى الصغير الذى نشأت فيه، فكنت حريصة منذ تولى حقيبة البيئة على تحقيق إنجاز كبير للبلد فى مجال البيئة، وعملت ضمن منظومة متكاملة ومتناغمة مع زملائى وزميلاتى بالوزارة، ومع التغير الحقيقى الذى شهدته البلاد فى تمكين حقيقى للمرأة أصبح لدينا 3 مساعدات للوزيرة فى ملفات مهمة وهى ملف قش الأرز، والمحميات الطبيعية والعمل مع المجتمع المحلى، كما تتولى قيادة فرع جهاز شئون البيئة بشمال سيناء سيدة يعاونها 5 سيدات أخريات فى ظل صعوبة طبيعة المنطقة.

وأشارت الدكتورة ياسمين فؤاد إلى ما يشهده ملف البيئة من دعم القيادة السياسية لتطوير التعامل معه بمنهج جديد يواكب العصر لا يسعى فقط للحد من التلوث، ولكن أيضا صون الموارد الطبيعية الذى تعتبر المرأة كلمة السر فى نجاحه، كان تمكين المرأة أهم أدواته، مسترشدة بقصة نجاح التى حققتها بالتعاون مع زميلها محافظ الفيوم الذى تحتل المحميات الطبيعية 55٪ من مساحة محافظته، فمن خلال تمكين حقيقى للمرأة بخلق فرص عمل داخل المحميات، زاد دخل السيدات فى محميات الفيوم فى سنة واحدة بنسبة 460٪ نتيجة أعمالهن من المشغولات فى المحميات، وأيضا سيدات القبائل فى حلايب وشلاتين وسيوة وسانت كاترين ومحمية سالوجا وغزال وجنوب سيناء وغيرها، كنَّ أساس النجاح فى دمج المجتمعات المحلية فى تطوير المحميات.

وأضافت الوزيرة أن نشر تكنولوجيا البيوجاز القائمة على إعادة استخدام المخلفات الزراعية وروث حيوانات لإنتاج وقود للاستخدامات المنزلية وسماد للأرض لتحقيق اكتفاء ذاتى، كانت ملهمتها سيدة قامت بإنشاء أول شركة لتنفيذ وحدات بيوجاز ليتم دمج هذا المشروع ضمن مبادرة حياة كريمة ويكون نواة من أول شركة أسستها سيدة لتصل إلى 26 شركة ناشئة الآن.

وعن مشاركة السيدات فى ملف تغير المناخ والإعداد لاستضافة مؤتمر المناخ القادم COP27، أوضحت الوزيرة أنه أكبر حدث عالمى متعدد الأطراف ستستضيف مصر خلاله قادة العالم لمناقشة مستقبل المناخ والبيئة، موضحة أن مصر أول دولة فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أعدت استراتيجية لدمج النوع الاجتماعى فى التصدى لتغير المناخ، ولديها تجارب عديدة ناجحة فى مواجهة آثار تغير المناخ، وتناقش وزيرتى البيئة والهجرة حاليا مقترحات شباب وشابات مصريات من أبنائنا فى الخارج للمساعدة فى استضافة مصر لمؤتمر المناخ، مؤكدة أن هذا الحدث الهام سيشارك فيه الجميع وخاصة السيدات من مصر وخارجها.

ودعت وزيرة البيئة منتدى الخمسين لبدء مبادرة لريادة الأعمال للسيدات فى مجال مواجهة آثار تغير المناخ لعرض هذه الافكار والمبادرات على مؤتمر المناخ COP 27.

وقالت وزيرة البيئة أيضا "عندما طرقت أبوابنا شابات ساعيات لتناول قضايا البيئة فى مشروعات تخرجهن، ليطرحن أفكار خارج الصندوق، كنا داعمين لهن ومنهن شابة أطلقت مشروع panlastic للحد من استخدام البلاستيك فى الإسكندرية وقامت بتنظيف الشواطئ لتدخل الحملة موسوعة جينيس"، وفى نهاية المنتدى قامت الدكتورة ياسمين فؤاد والوزيرات بتكريم بعض النماذج من المؤثرين فى المجتمع.

يذكر أن منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرًا يستهدف إحداث نقلة نوعية فى التصنيف الخاص بالمرأة المصرية على المستوى العالمى وزيادة تمثيلها فى المحافل الدولية باعتبارها أحد القوى الفاعلة فى المجتمع المصرى والإفريقى بشكل عام، خاصة مع تحركاتها الأخيرة الناجحة فى ملف التسويق للمرأة المصرية الإفريقية وتبنيها العديد من المبادرات الفاعلة التى شهدت رعاية ودعم من القيادة السياسية ممثلة فى فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى فى ظل دعمه المطلق للمرأة المصرية.

أضف تعليق

70 عامًا على ملحمة الصمود والفداء

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين