الغرف التجارية الأسبانية: مصر تتمتع بالفرص الاستثمارية الواعدة

الغرف التجارية الأسبانية: مصر تتمتع بالفرص الاستثمارية الواعدةالغرف التجارية الأسبانية

اقتصاد1-12-2021 | 15:11

رمضان أبو إسماعيل

أكدت رئيسة الغرف التجارية الأسبانية سوزانا بالكون على الدور الهام الذي تقوم به مصر في الدائرة العربية والإقليمية والعالمية، وفي حوض البحر المتوسط، لافتةً إلى أن مصر تتمتع بالإستقرار والفرص الاستثمارية الواعدة، وتحظى بثقة صندوق النقد الدولي ومؤسسات ائتمانية ودولية أخرى.

وقالت سوزانا بالكون -فى كلمتها خلال منتدي الأعمال المصرى الإسبانيالذى عقد اليوم - إن الاقتصاد المصري استمر ينمو حتى خلال جائحة كورونا، بشكل كبير ، كما استطاعت تحقيق الكثير من الاصلاحات وكذا تنفيذ اجندة ذات مشاريع هامة جداً، لافتة إلى أن ذلك كله يطرح الكثير من الفرص لتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وأسبانيا، اللتين تتمتعان بقوة اقتصادية هائلة.

ولفتت إلى أن وجود هذا العدد الكبير من الشركات من الجانبين المصري والأسباني في هذا الحدث، يعكس الاهتمام بتقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية، بين البلدين، وزيارة رئيس الحكومة الأسبانية مهمة لتحقيق هذا الهدف.

كما شهد منتدى الأعمال استعراض اثنتين من قصص نجاح الشركات الأسبانية في السوق المصرية، الأولى عرضها ميغيل أنجيل لوبيز، رئيس شركة سيمنس جاميسا للطاقة المتجددة، الذي أشار إلى أنه الشركة لها تواجد مستمر في هذا البلد، منذ فتح فرعها الأول في مصر، حيث أنشأت أولى محطات الطاقة المتجددة في مصر في عام 2005، وتقوم الآن بتوسعة مجال أعمالها في مصر دعماً لبرنامج الحكومة المصرية الطموح للطاقة المتجددة، من أجل مستقبل مستدام، حيث أنشأت الشركة بالتعاون مع الجانب المصري في عام 2019 مشروعاً للطاقة المتجددة بقدرة 120 ميجاوات في منطقة خليج السويس، بدأت ثماره ونتائجه تظهر خلال الأسبوع الماضي.

أما قصة النجاح الثانية، فقد عرضها فيليكس يارا، رئيس شركة اف سي سي أكواليا، لمعالجة وتحلية المياه، مشيراً إلى أنها احدى الشركات المتخصصة في إدارة الطاقة، وتستهدف معالجة وتوزيع المياه في المدن لأغراض التنمية، بشكل مستدام، وتتواجد في أكثر من 20 دولة حول العالم، بواقع أكثر من 300 مليون مستخدم لخدمات الشركة بشكل فني، مضيفأً أن وجودها في مصر يرجع إلى عام 2010 عندما شاركت في تصميم وتمويل محطة معالجة مياه، وكان هذا العقد الأول في مصر، بالشراكة مع القطاع الخاص المصري، والعقد مستمر لمدة 20 عاماً، كما نفذت الشركة مشروعأً ثانياً في مصر لتصميم وإنشاء محطة لتحلية المياه، هي الأعلى تكنولوجيا على مستوى أفريقيا، حيث تنتج 150 الف متر مكعب يومياً، كما تعمل "أكواليا" حالياً على تنفيذ المشروع الثالث وهو محطة أبو رواش، التي اعتبرها، من أهم المحطات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي محطة ممتازة فنياً، مؤكدأً أن الماء هو محرك التنمية الاقتصادية للدول.

أضف تعليق