وزير الرياضة: مصر تعيش حالة غير مسبوقة من التطور

وزير الرياضة: مصر تعيش حالة غير مسبوقة من التطورصور أرشيفية

رياضة5-12-2021 | 17:04

أحمد الطوانسى

قال وزير الشباب و الرياضة الدكتور أشرف صبحي إن مصر تعيش الآن حالة غير مسبوقة من التطور والتنمية نتج عنها بزوغ الجمهورية الجديدة.

وأضاف صبحي - في كلمته خلال فعالية "قادرون باختلاف"، التي أقيمت اليوم الأحد، بمركز المنارة للمؤتمرات، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي - أن الدعم غير المسبوق لقطاع الرياضة في مصر جعلنا قادرين على استضافة أية مناسبات أو فعاليات رياضية على مستوى العالم بما فيها الأولمبياد وكأس العالم لكرة القدم.

ونوه صبحي إلى أن قطاع الرياضة استطاع مؤخرا تحقيق مستوىً عال في جني الميداليات على مستوى الرياضات المختلفة نتيجة هذا الدعم.

وتابع: "إن شمول الدعم والتطوير للمنظومة الرياضية بدعم الرئيس السيسي في الجمهورية الجديدة أسفر عنه تحقيق 2329 ميدالية ذهبية وفضية وبرونزية في جميع المنافسات، والبطولات الرياضية العالمية والقارية وفي دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية".

وأضاف: "استضافت مصر 261 بطولة عالمية وقارية وعربية"، متابعا: "بالرغم من أنها أرقام غير مسبوقة إلا أنها تأتي في السياق الطبيعي لجمهوريتنا الجديدة، وأصبحنا وبثقة قادرين على استضافة أي حدث عالمي سواء دورة أولمبية أو كأس عالم".

ولفت الدكتور أشرف صبحي إلى أنه اتساقا مع الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان نتج عن ذلك برامج وأنشطة الوزارة لدعم ذوي الهمم والقدرات، سواء من خلال تطوير قواعد بيانات المستفيدين من البرامج والأنشطة، تمثيل ذوي الهمم ببرلمان الشباب والطلائع وبرامج التنشئة السياسية والوطنية بالتعاون مع وزارات الدفاع والداخلية، تمكين ذوي الهمم من برامج التوظيف وريادة الأعمال، فضلا عن التعاون مع المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة ووزارة التضامن الاجتماعي، وتطبيق أنشطة في مختلف مجالات الإبداع.

وأكد وزير الشباب و الرياضة أن الوزارة تعمل على تحقيق الدمج المجتمعي لذوي الهمم من خلال تأسيس مكتب ذوي الهمم بالوزارة، وتشكيل رابطة شباب لذوي الهمم، وتدريب منسقي أنشطة ذوي الهمم بالمحافظات.

وفي المجال الانشائي والاستثماري وبناء الإنسان، أوضح الدكتور أشرف صبحي أن الوزارة قامت بإنشاء وإتاحة وتأهيل المنشآت الرياضية لذوي الهمم، ومنها صالة الألعاب الرياضية لذوي الهمم بالعاصمة الإدارية الجديدة، ونادي متحدي الإعاقة ببني سويف، وعدد آخر من مراكز الشباب بمختلف المحافظات.

ولفت إلي أن الوزارة قامت بوضع برامج متعددة لأول مرة في الرياضة واللياقة البدنية، وتنمية المهارات والتعليم والموازي، والتنمية الثقافية والإبداع الفني، وريادة الاعمال لذوي الهمم، والتثقيف السياسي والتنشئة الوطنية وبناء القدرات والاندماج.

ولفت إلي أن الوزارة قامت بالتعاون مع "مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم" بتوقيع اتفاق لإنشاء 60 مركزا للتخاطب وتنمية المهارات لذوي الهمم، حيث تم الانتهاء بالفعل من 12 مركزا بمراكز شباب مصر بتكلفة 60 مليون جنيه، كما تم تنفيذ دوري مراكز شباب للصم يستفيد منه 10 آلاف شاب سنويا بتكلفة 5 ملايين جنيه، وتنفيذ دوري كرة السلة للبنات للصم تستفيد منه 4 آلاف شابة بتكلفة مليوني جنيه، وغيرها من الأنشطة والمسابقات.

وأوضح أن الوزارة تدير منظومة متكاملة من الهيئات الرياضية لذوي القدرات وتتكون من 5 اتحادات وطنية ولجنة باراليمبية، وتنظم 16 رياضة ولعبة، كما أن الوزارة لديها 8 لجان لذوي الإعاقة بالاتحادات الأوليمبية المصرية، و74 ناديا مدرجا به نشاط لذوي الإعاقة.

كما لفت إلي أن الوزارة قدمت دعما يوازي 60 مليون جنيه للأنشطة والإنشاءات موجهة لذوي الهمم، وقامت بعمل عدد من المبادرات والمشروعات مثل المشروع القومي للتوحد، دوري كرة السلة للصم، دوري مراكز شباب للصم، المشروع القومي لذوي الإعاقة، باراليمبيات الجامعات المصرية، وغيرها.

ونوه بأنه تنفيذا لتكليف الرئيس السيسي بتوسيع الحوار المجتمعي وورش العمل حول الاستراتيجية الوطنية للشباب والنشء، شارك عدد من الشباب ذوي الهمم بعدد من ورش العمل لصياغة أفكارهم وآمالهم حول مستقبل العمل الشبابي.

واختتم وزير الشباب و الرياضة كلمته قائلا "إنه عقب عام 2014 أصبحت أي أسرة لديها أحد أبنائها من ذوي الهمم، تفتخر بذلك ولا تخجل منه مثلما كان يحدث، وذلك لأنها شاهدت مدى الاندماج المجتمعي الذي خرجت به مصر إلي هذا القطاع، حيث أصبح به الآن المذيع والإعلامي ومعيد الجامعة وكل المهن بالإضافة إلي الأبطال الرياضيين".

أضف تعليق