«القومى للبحوث» يعقد دورة تدريبة بالتعاون مع الاتحاد الأوربى

«القومى للبحوث» يعقد دورة تدريبة بالتعاون مع الاتحاد الأوربىصورة ارشيفية

منوعات6-12-2021 | 09:24

منال سليم

ينظم معهد بحوث و تكنولوجيا النسيج ب المركز القومى للبحوث الدورة التدريبية الثانية لمدة ثلاثة أشهر من 6 ديسمبر 2021 إلى 23 فبراير 2022 ضمن "مشروع المصنع المفتوح" وهو مشروع ممول من الاتحاد الأوروبى بالشراكة مع كلية حاسبات و معلومات جامعة القاهرة واتحاد الصناعات المصرى ممثلا فى غرفة صناعة المنسوجات وغرفة صناعة الجلود بالإضافة إلى مركز تحدي الصناعة.

وقد حصل مشروع المصنع المفتوح علي اختيار وثقة كل من الاتحاد الأوربي والحكومة المصرية لمنحة تمويل من الاتحاد الأوربي يفوق المليون يورو علي مدار فترة تنفيذ المشروع البالغة ثلاثة أعوام والذي يهدف الي تطوير الصناعة المصرية عموما وخاصة الصناعات النسيجية والجلدية وبدأ العمل في المشروع أول فبراير 2020 .

يهدف المشروع الي تطوير الصناعات المصرية بشكل عام والصناعات النسجية والجلدية بشكل خاص وتم اختيار هاتين الصناعتين للتركيز عليهما نظرا لعدة عوامل أهمهم :

1. أنهم من الصناعات كثيفة العمالة

2. أنهم من الصناعات الواعدة في مصر والتي تحتوي علي أمكانيات التنمية والتطوير وبالتال المساهمة الفعالة في رفع الدخل القومي للدولة وخفض نسبة البطالة بمصر .

3. إرتباط هاتين الصناعتين بإتفاقيات دولية عديدة وبالتالي ضمن خطط الدولة لتطوير الصناعة المصرية وزيادة حجم الانتاج الصناعي .

و سيقوم بالقاء المحاضرات عدد من أعضاء معهد بحوث و تكنولوجيا النسيج بالمركز القومى للبحوث بالإضافة إلى. فريق متخصص فى ريادة الأعمال و التسويق بالإضافة إلى محاضرين من الجانب الايطالى عن طريق الزووم أو e-learning

يتصمن البرنامج التدريبى، برامج التدريب، وهي:

●البرنامح الاول:التدريب الفني على المنسوجات والجلود

●البرنامح الثانى:التصميم باستخدام برامج ثلاثية الأبعاد

●البرنامح الثالث: إدارة وممارسات الابتكار في المؤسسات

●البرنامح الرابع : التنمية المستدامة للشركات

●البرنامح الخامس: كيفية تعظيم الأرباح

●البرنامح السادس: الوحدة العامة (المعرفة التجارية و المواصفات و الجودة)

جدير بالذكر أن المشروع يهدف الي تشجيع المصانع والشركات الصناعية علي اعادة استثمار جزء من العائدات في التطوير وفي التدريب وصقل المهارات والمساهمة في تقريب الأطراف المختلفة ده للصناعتيين من المسئولين الحكوميين مصممي السياسات والمشرعيين وقادة الصناعتين والعاملين بها والباحثيين في تطويرهما والمصممين وأصحاب الافكار للصناعتيين والمستثمرين بهما وكبار الموزعين للانتاج وروابط المستهلكين وكذلك الهيئات الدولية المهتمة بهذا ومعارض التسويق وجهات تصميم واعتماد مواصفات عالمية للصناعات بما في ذلك مواصفات الجودة والبيئة .

أضف تعليق