حقيقة الجسم الغريب على الجانب البعيد من القمر

حقيقة الجسم الغريب على الجانب البعيد من القمرالقمر
وكالات

كشف العلماء أن الجسم الغامض الذي رصدته المركبة الجوالة الصينية Yutu 2 على الجانب البعيد من القمر هو في الواقع صخرة على شكل أرنب، حيث صورت المركبة الجوالة الصينية Yutu 2 الجسم على الجانب البعيد من القمر في ديسمبر، بفضل الكاميرات البانورامية والأشعة تحت الحمراء الموجودة على متنها، واقتربت منه لإجراء فحص دقيق.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أكد فريق Yutu 2 الآن أنها صخرة غريبة الشكل يزعمون أنها تبدو وكأنها أرنب صغير جاثم مثل تمثال محفور في الحجر، وهذا الاكتشاف يعد مصادفة غريبة لأن اسم العربة الجوالة Yutu، والتي تعنى بالصينية الأرنب.

قامت المركبة الجوالة Yutu 2 بأول هبوط سلس في العالم على الجانب البعيد من القمر منذ أكثر من ثلاث سنوات في 3 يناير 2019.

وكانت تلتقط صوراً للكائن في الأفق أثناء شق طريقها عبر فوهة فون كارمان على سطح القمر، ونشر فريق Yutu 2، وهو جزء من إدارة الفضاء الوطنية الصينية (CNSA) تحديثهم على موقع التواصل الاجتماعي الصيني WeChat.

قالوا في التحديث إن "الجسم الغامض كان صغيرًا جدًا عند الاقتراب منه، وكان السائقون محبطون بعض الشيء، وبعدها اكتشفوا أنه صخر على شكل أرنب".

ويقول الفريق إن الحجارة المتناثرة أمام الأرنب بدت وكأنها قطع من الجزرة، في حين أن الخرزات الحجرية المستديرة خلفها تبدو مثل البقايا بعد تناول الوجبة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يصادف فيها المسبار سمات قمرية غريبة، ففي فبراير من العام الماضي، التقط صوراً لصخرة بارزة طويلة على سطح القمر، ورصدت المركبة القمرية الهيكل الذي يبرز من الأرض بعد الاستيقاظ من سبات دام 14 يومًا خلال ليلة القمر الباردة بشكل خطير.

كما أنه في عام 2019، بعد أشهر قليلة من هبوطه، عثر Yutu 2 على مادة غامضة تشبه الهلام ذات لون أخضر داكن، وفي العام التالي، تم الكشف عن أن المادة ليست هلامًا على الإطلاق، ولكنها مركب معدني صلب وزجاجي تم صهره وإعادة تشكيله عند درجة حرارة عالية بسبب اصطدام كويكب قديم.

أضف تعليق

70 عامًا على ملحمة الصمود والفداء

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة